: آخر تحديث

مؤسس "علي بابا" يتراجع عن توفير مليون وظيفة في أميركا

بكين: تخلى جاك ما مؤسس مجموعة "علي بابا" العملاقة للتجارة الالكترونية عن وعده بتأمين مليون وظيفة في الولايات المتحدة بسبب الحرب التجارية، بحسب مقابلة اجراها معه الاعلام الرسمي الصيني نشرت الخميس.

وكان اغنى رجل في الصين اعلن هذا الالتزام في يناير 2017 في نيويورك في حضور دونالد ترمب بعيد انتخابه رئيسا.

وقال جاك ما لوكالة انباء الصين الجديدة الرسمية "هذا الوعد كان يستند الى شرطين مسبقين: تعاون ودي بين الصين والولايات المتحدة وتجارة ثنائية عقلانية وموضوعية".

واضاف "الوضع الراهن يهدد هذين الشرطين المسبقين ويجعل الوفاء بهذا الالتزام مستحيلا. لكننا لن نوقف جهودنا، سنواصلها بهدف تطوير العلاقات التجارية الصينية الاميركية في شكل صحي".

وكان الوعد الذي اطلقه رجل الاعمال اثار شكوكا، وخصوصا ان الرقم الذي ذكره يشكل نحو واحد في المئة من مجمل الوظائف في الولايات المتحدة.

وتصاعدت الحرب التجارية بين بكين وواشنطن في الاشهر الاخيرة. وتفرض الولايات المتحدة رسوما جمركية على سلع صينية بقيمة خمسين مليار دولار من الواردات السنوية. وقد ردت بكين باجراءات مضادة على سلع اميركية بالقيمة نفسها.

واعلن ترامب الخميس فرض رسوم جديدة على مئتي مليار دولار اضافية، على ان تطبق اعتبارا من 24 ايلول/سبتمبر. وسترد الصين في اليوم نفسه برسوم على ستين مليار دولار من الواردات الاميركية.

وعلق جاك ما "التجارة ليست سلاحا. لا يمكن استخدامها لخوض حرب. على التجارة ان تكون محركا من اجل السلام".

واعلن الملياردير (54 عاما) قبل بضعة ايام انه سيتخلى عن منصبه على رأس "علي بابا" في ايلول/سبتمبر 2019 على ان يخلفه في منصبه رئيس مجلس الادارة الحالي دانيال زانغ.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  2. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  3. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
  4. ماكرون يدعو المصارف والشركات إلى المشاركة في حلّ الأزمة
في اقتصاد