طوكيو: حذرت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندارد اند بورز" الثلاثاء من إمكانية خفض تصنيف دين شركة "نيسان" بعد توقيف رئيسها كارلوس غصن بتهمة التهرب الضريبي.

وأعلنت الوكالة عن تصنيف ائتماني "بتداعيات سلبية" وقالت "وضعنا جميع تصنيفاتنا المتعلقة بفروع نيسان في الخارج في تصنيف ائتماني سلبي".

وحذرت من أن ربحية الشركة قد "تضعف إلى حد كبير" في العامين الماليين 2018 و2019 في حال أثرت قضية غصن على مبيعات نيسان أو على تحالفها مع "رينو" و"ميتسوبيشي موتورز".

وتوقعت أن يكون خفض التصنيف "على الأرجح بدرجة واحدة".

وأفادت "رغم أن نيسان قالت إنها تهدف إلى تحديد مشكلات الحوكمة لديها والتوصل إلى اجراءات وقائية، نعتقد أن إعادة بناء ثقافتها الإدارية بشكل سريع لن يكون أمرا سهلا".

أوقف غصن الذي ترأس تحالف "رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز" في طوكيو الاثنين بتهمة التهرب الضريبي من خلال عدم التصريح عن قسم كبير من مداخيله الهائلة.