: آخر تحديث

رينو تبقي غصن رئيساً لمجلس إدارتها وتوكل صلاحياته مؤقتاً إلى بولوريه

باريس: أعلنت مجموعة رينو الفرنسية لصناعة السيارات أنّ مجلس إدارتها قرّر مساء الثلاثاء في ختام اجتماع طارئ عقده غداة توقيف السلطات اليابانية رئيس مجلس إدارة المجموعة كارلوس غصن بشبهة التهرّب الضريبي، إبقاء غصن في منصبه وتعيين الرئيس التنفيذي للعمليات تييري بولوريه بصورة مؤقتة نائباً لرئيس مجلس الإدارة يتمتّع "بنفس صلاحيات" الرئيس.

وقالت رينو في بيان إنّ "غصن، الذي هو في حالة عدم استطاعة مؤقّتة، يبقى الرئيس-المدير العام" للمجموعة، وإنّ "مجلس الإدارة عيّن بصورة مؤقّتة تييري بولوريه مديراً عاماً منتدباً، وهو بهذه الصفة سيتولّى الإدارة التنفيذية للمجموعة وسيتمتّع بالتالي بنفس صلاحيات غصن".

وأوضح البيان أنّ مجلس إدارة رينو طلب من مجموعة "نيسان، على أساس مبادئ الشفافية والثقة والاحترام المتبادل المنصوص عليها في وثيقة التحالف، أن تسلّمه كلّ المعلومات الموجودة بحوزتها في إطار التحقيقات الداخلية التي أجرتها حول غصن".

وأضاف البيان إنّ مجلس إدارة رينو "غير قادر، في هذه المرحلة، على أخذ قرار بشأن العناصر التي بحوزة نيسان أو السلطات القضائية اليابانية ضد غصن".

وشدّد مجلس إدارة رينو في بيانه على أنّه سيجتمع بصورة دورية برئاسة فيليب لاغاييت "لصون مصالح رينو وتأمين ديمومة التحالف" القائم بين المجموعة الفرنسية ومجموعتي نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  2. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  3. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
  4. ماكرون يدعو المصارف والشركات إلى المشاركة في حلّ الأزمة
في اقتصاد