قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

«إيلاف» من بيروت: إذا أردت شراء منزل في بريطانيا، اعلم أن أكسفورد هي المدينة الأغلى، فأسعار العقارات فيها أعلى بنسبة 11.5 في المئة من متوسط الدخل السنوي في المنطقة. حتى أن معدل سعر المنزل إلى الدخل يتجاوز المعدّل المسجّل في لندن، حيث تبلغ أسعار العقارات 10.2 ضعف متوسط الرواتب، وفق تحليل جديد أجراه بنك لويدز.

تكاليف لا تحتمل

في عام 2017، كان متوسط تكلفة المنزل في أكسفورد 429,775 جنيهًا استرلينيًا، بينما قُدّر متوسط أجر العمّال في المدينة آنذاك بحوالى 37,000 جنيه استرليني في السنة. وارتفعت أسعار المنازل بسبب العمّال المتنقّلين يوميًا بين لندن وأكسفورد، الذين قرّروا الانتقال إلى خارج العاصمة هربًا من الزيادة المفرطة في أسعار المنازل.

أما كامبردج، موطن أكثر شركات العلوم والتكنولوجيا نجاحًا في البلاد، فهي ثاني مدينة بريطانية لا يمكن تحمّل تكاليف السكن فيها، حيث يبلغ معدل السعر إلى الدخل 10.5.

من ضمن قائمة أغلى 5 مناطق في بريطانيا، حيث يبلغ معدل سعر المنزل إلى الدخل أكثر من 10، ظهرت مدن أخرى مثل برايتون أند هوف (10.2) وباث (10.1) وونشستر (10).

ووجد بنك لويدز أن القدرة على تحمل تكاليف المنازل في مدن المملكة المتحدة هي عند أسوأ مستوياتها منذ عام 2007، مع ارتفاع أسعار المنازل أضعاف متوسط الدخل السنوي من 5.6 في العام 2012 إلى 7.0 في العام 2017.

وفي السنوات الخمس الماضية، ارتفع متوسط سعر المنازل داخل مدن المملكة المتحدة بنسبة 36 في المئة، من 171,745 جنيهًا استرلينيًا في عام 2012 إلى232,945 جنيهًا استرلينيًا في عام 2017.

على سبيل المقارنة، ارتفع متوسط الدخل السنوي للمدينة خلال الفترة نفسها بنسبة 9 في المئة، ليصل إلى 33,420 جنيهًا استرلينيًا.

تراجع الرهون

في المقابل، اعتُبرت ستيرلنغ في اسكتلندا من المدن الأقل تكلفة من ناحية السكن في بريطانيا، حيث يبلغ معدل سعر المنزل إلى الدخل 4.0.

كذلك تُعدّ تكاليف السكن جيّدة في لندن ديري في أيرلندا الشمالية، حيث يبلغ معدّل السعر إلى الدخل 4.1، في حين لا يبلغ سعر العقار في برادفورد سوى 4.5 أضعاف متوسط الدخل.

وجدير ذكره أن شركة هومتراك للبحوث أجرت دراسة مماثلة في العام الماضي، ووجدت أن لندن كانت أغلى مدينة في المملكة المتحدة، حيث بلغت أسعار المنازل 14.5 ضعف متوسط دخل اللندنيين.

وفي حين كانت أسعار المنازل في العاصمة أعلى بنسبة 60 في المئة مما كانت عليه في العام 2007، تعززت هذه النسبة بسبب انخفاض أسعار الرهن العقاري خلال الفترة، ما أدّى إلى ارتفاع القدرة الشرائية للأسر، فضلًا عن انخفاض الأجور الفعلية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

في عام 2017، بلغ متوسط سعر المنزل في لندن 480,800 جنيه استرليني، أي أكثر من ضعف المتوسط المسجّل في المملكة المتحدة البالغ 232,945 جنيهًا إسترلينيًا. وأشار بنك لويدز إلى أن متوسط سعرالمنازل فى لندن يخفي التباينات الكبيرة في جميع أنحاء العاصمة، حيث تعتبر تكاليف السكن في لندن المركزية أغلى كثيرًا من لندن الكبرى.

 

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير عن "تلغراف". الأصل منشور على الرابط:

http://www.telegraph.co.uk/property/house-prices/britains-least-affordable-city-house-prices-115-times-higher/