: آخر تحديث
من المتوقع تسعير السندات الأربعاء

السعودية تعتزم إصدار سندات دولية تتجاوز 19 مليار دولار

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: تعتزم السعودية إصدار سندات دولية تتجاوز 19 مليار دولار، ومن المتوقع تسعير السندات في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وذكرت وكالة "رويترز" أن طلبات الاكتتاب في سندات دولية تعتزم السعودية إصدارها على شريحتين تجاوزت 19 مليار دولار.

وتخطط السعودية عبر وزارة المالية لبيع أوراق مالية تُستحق في 2029 و2050.

وقالت الوكالة إنها اطلعت على وثيقة أظهرت أن السعر الاسترشادي للسندات التي تُستحق في 2029 جرى تحديده عند نحو 185 نقطة أساس فوق أدوات الخزانة الأمريكية، وللسندات التي تستحق في 2050 عند نحو 235 نقطة أساس فوق أدوات الخزانة الأميركية.

وأضافت "رويترز" أنه ومن المتوقع تسعير السندات في وقت لاحق اليوم.

وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان قد أكد الشهر الماضي أن بلاده تعتزم إصدار سندات بقيمة 120 مليار ريال (32 مليار دولار) العام القادم للمساعدة في تمويل عجزها، كما تعتزم في هذا الصدد إصدار سندات دولية في النصف الأول من العام.

وأشار الجدعان في حوار مع قناة بلومبرج التلفزيونية الأمريكية في الرياض، ، إلى أن المملكة تدرس إصدار سندات دولية بالدولار وعملات أخرى. مضيفا أن التوقيت الدقيق للإصدارات يعتمد على ظروف السوق، ولم يحدد قيمة السندات المحلية والدولية المزمع إصدارها.

وقال الجدعان: "لدينا الآن قدرة على الوصول إلى شبكة واسعة من المستثمرين (بالسندات) في الولايات المتحدة ، وهي السوق الأساسي ، ولدينا أيضا في أوروبا وآسيا، لذلك فنحن نتوسع ومن المحتمل أن نذهب إلى الأسواق الدولية في أوائل العام المقبل".

جدير بالذكر أن السعودية أصدرت سندات دولية لأول مرة في عام 2016 كجزء من الإصلاح الاقتصادي الذي تبناه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والذي يهدف إلى تقليل اعتماد اقتصاد بلاده على النفط.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أبوظبي تطلق 9 مبادرات لدعم الشركات الصغيرة
  2. أثرياء أمريكيون يطالبون بفرض ضرائب أكثر
  3. واشنطن تستهدف بعقوباتها قلب الإقتصاد الإيراني
في اقتصاد