قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وعد الرئيس الأميركي دونالد رامب بتحسين شروط إقامة الأجانب المهرة الحاصلين على تراخيص عمل في الولايات المتحدة وتمكينهم من أن يحظوا بفرصة السعي للحصول على الجنسية الأميركية.

هذه التأشيرات تعتمد عليها كثيراً شركات التكنولوجيا في "سيليكون فالي" لا سيما لتوظيف العلماء والمهندسين ومبرمجي الكمبيوتر الهنود.

وكتب ترمب على تويتر الجمعة "فليطمئن حاملو تأشيرات الإقامة +اتش 1-بي+: هناك تغييرات جارية لتبسيط شروط إقامتكم وجعلها دائمة، لا سيما بفضل مسار محتمل للحصول على المواطنة".

وأضاف "نريد أن نشجع الموهوبين وأصحاب المؤهلات العالية على مواصلة مسارهم المهني في الولايات المتحدة".

تحدث ترمب من قبل عن تحسين شروط تأشيرات العمل هذه، لكنه كان دائماً يؤكد أنه يعطي الأولوية للعمالة الأميركية.

تصدر الولايات المتحدة 85 ألف تأشيرة عمل سنوياً لمدة ثلاث سنوات للمواطنين الأجانب الذين لديهم عقد عمل. ويشكل الهنود ثلاثة أرباع المتقدمين للحصول على هذه التأشيرات.

وتعد تصاريح العمل محددة المدة المصممة في المقام الأول للعلماء والمهندسين ومبرمجي الكمبيوتر، على وجه الخصوص جسراً للكثير من الهنود الراغبين في العمل في شركات التكنولوجيا الأميركية.