: آخر تحديث

سيول تبدي استعدادها لاستئناف التعاون الاقتصادي مع بيونغ يانغ قبيل قمة ترمب وكيم

سيول: أعرب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الثلاثاء عن استعداد بلاده لاستئناف التعاون الاقتصادي بين الكوريتين إذا كان ذلك سيساعد على تسريع نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية، وذلك خلال اتّصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترمب.

ومن المقرر أن يعقد الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في هانوي يومي 27 و28 فبراير قمة ستكون الثانية بينهما بعد قمة أولى تاريخية عقداها في سنغافورة في العام الماضي.

وفي إطار دعمه للجهود الأميركية من أجل "إرساء سلام دائم" في شبه الجزيرة الكورية أعلن مون استعداد سيول "لتقاسم العبء" عبر إطلاق مشاريع اقتصادية مشتركة مع الشمال بما في ذلك إعادة ربط السكك الحديد العابرة للحدود.

ونقل متحدّث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية عن مون قوله إن المشاريع الاقتصادية المشتركة "هي إحدى الوسائل التي يمكن لكوريا الجنوبية من خلالها تخفيف العبء عن الولايات المتحدة".

أضاف مون ان سيول قد تلجأ الى هذه التدابير "لمساعدة كوريا الشمالية على المضي قدما في عملية نزع السلاح النووي".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شركات النفط الكبرى تنفق الملايين ضد مكافحة التغير المناخي
  2. صندوق النقد الدولي: الاقتصاد التونسي يتعافى لكنه ما زال
  3. جهة الدار البيضاء تدخل في رأسمال القطب المالي
  4. ارتفاع أسعار النفط مفيد للاقتصاد الأميركي
في اقتصاد