قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبرت الوكالة الدولية للطاقة الجمعة ان انخفاض إنتاج النفط في فنزويلا، بسبب انقطاع الكهرباء، قد يمثل مشكلة بالنسبة لإمدادات السوق ما يتطلب استخدام موارد إضافية من السعودية.

وأوضحت في تقريرها الشهري أنه "في الأسبوع الماضي، تعطلت عمليات قطاع النفط الفنزويلي بشكل خطير. وقد تمثل الخسائر الحالية الواسعة النطاق صعوبة بالنسبة للاسواق".

وشهدت فنزويلا انقطاعا واسع النطاق في التيار الكهربائي أدى إلى عرقلة شديدة في نشاط شركة النفط الوطنية التي تعتبر امرا حيويا حاسماً بالنسبة للاقتصاد المحلي.

وأضافت الوكالة التي تقدم مشورة للدول المستهلكة حول سياستها في مجال الطاقة أنه "رغم وجود مؤشرات إلى تحسن الوضع، إلا أن الحالة المتدهورة لقطاع الكهرباء لا تتيح لنا التأكد من أن التصليحات ستكون دائمة".

استقر الإنتاج الفنزويلي حتى وقت قريب عند 1,2 مليون برميل يوميا.

ورأت الوكالة ومقرها باريس أن هذا الرقم يتطابق مع حجم التخفيض الطوعي في الإنتاج الذي حددته منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشريكها الروسي لدعم الأسعار.

وفي المجموع، لدى دول الكارتل (باستثناء إيران وفنزويلا) 2,8 مليون برميل يوميا من الطاقة الإنتاجية الإضافية المحتملة، ضمنها نحو 1,8 ملايين برميل من السعودية، وفقا للمصدر.

وتابعت أنه "في حالة حدوث تراجع كبير في إنتاج  فنزويلا، فإن الوسائل المحتملة لتجنب حدوث خلل خطير في سوق النفط اصبحت في متناول اليد".