: آخر تحديث

أسعار النفط تواصل ارتفاعها في آسيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: تواصل أسعار النفط ارتفاعها الخميس في آسيا بسبب الأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط، حيث استدعت الولايات المتحدة، في أوج توتر مع إيران، الأربعاء جميع موظفيها غير الأساسيين في العاملين في العراق بمغادرة هذا البلد.

حوالى الساعة 03:45 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم يونيو 37 سنتًا ليبلغ سعره 62.39 دولارًا في المبادلات الإلكترونية في آسيا. 

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم يوليو، فقد ارتفع 35 سنتًا إلى 72.12 دولارًا. وكانت أسعار النفط ارتفعت الأربعاء مع الإعلان عن زيادة في المخزونات الأميركية جاءت أقل من أرقام نشرت قبل يوم، بينما كان التوتر كبيرًا في الشرق الأوسط.

وأغلق برميل برنت في لندن الأربعاء على ارتفاع قدره 53 سنتًا عن سعره الثلاثاء، بينما ربح برميل النفط الخفيف في نيويورك 24 سنتًا.

وكانت الولايات المتحدة أمرت الأربعاء جميع موظفيها غير الأساسيين بمغادرة العراق، مشيرة إلى وجود "تهديد وشيك" تشكّله ميليشيات عراقية مرتبطة بإيران. ومع ذلك، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب من جديد إلى الحوار.

كثّفت إدارة ترمب خلال الأيام القليلة الماضية الضغوط على إيران، وعززت وجودها العسكري في الخليج، مبررة ذلك بوجود استعدادات إيرانية لشن هجمات على مصالح أميركية في المنطقة.

وقال جيفري هالي المحلل في مجموعة "أواندا" للاستشارات المالية إن "التوتر في الشرق الأوسط ينعكس حاليًا على أسواق النفط".

أما زميله ألفونسو أيسبيرزا، فقد رأى أن "الاضطرابات في العرض كانت في الفترة الأخيرة العامل الأساسي الذي أدى إلى رفع الأسعار"، مشيرًا إلى الاضطرابات الجيوسياسية في ليبيا وفنزويلا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مسيرة الصين التكنولوجية تواجه عراقيل كثيرة
  2. بورصات الصين واليابان تفتح على انخفاض
  3. ترمب: المفاوضات التجارية مع الصين قد تشمل ملف هواوي
  4. ما هي أسباب انهيار سلسلة مطاعم جيمي الشهيرة في بريطانيا؟
في اقتصاد