قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفاد تقرير أعدته خمس مؤسسات دولية أن 650 مليون شخص بالإجمال، هو عدد الذين لن يتمكنوا من الحصول على الكهرباء في 2030 في العالم، خصوصًا في أفريقيا جنوب الصحراء، إذا لم يُتخذ التزام سياسي قوي.

أضافت معلومات جمعتها الوكالة الدولية للطاقة والوكالة الدولية للطاقات المتجددة والأمم المتحدة، والبنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية أن "الحصول على الطاقة قد أحرز تقدمًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، وتراجع عدد الأشخاص الذين ليست لديهم كهرباء من 1.2 مليار في 2010 إلى مليار في 2016 وإلى حوالى 840 مليونًا" في 2017.

من جهة أخرى، بلغت نسبة الاستخدام العالمي للكهرباء 89%، ويحصل 153 مليون شخص إضافي على الكهرباء خلال كل سنة.

وتُعد الهند وبنغلاديش وكينيا وبورما من بين البلدان التي تسجل أهم تقدم منذ 2010، كما لاحظ من جهة أخرى معدو هذا التقرير الذي نشرت نسخته الرابعة الأربعاء.

تقيس هذه الدراسة التقدم على صعيد الطاقة، بالنسبة إلى الهدف الشامل، المتمثل في تأمين طاقة بأسعار معقولة وموثوقة ومستدامة وحديثة للجميع حتى 2030.  ويبدو أن جهودًا كبيرة قد بذلت لنشر تكنولوجيا الطاقة المتجددة من أجل توليد الكهرباء وتحسين فعالية في جميع أنحاء العالم. إلا أن أفقر البلدان والمناطق النائية في أفريقيا جنوب الصحراء، هي تلك التي تحرز تقدمًا بسرعة بطيئة.

إضافة إلى ذلك، كان حوالى ثلاثة مليارات شخص لا يحصلون على طعام "نظيف" في 2017، معظمهم في آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء. ومن المتوقع أن يبلغ عددهم 2.2 مليار في 2030.

تقول ماريا نيرا، مديرة دائرة الصحة العامة في منظمة الصحة العالمية، ان "التقدم بطيء جدا لتحقيق هدف الوصول الشامل (إلى الطهي النظيف) في 2030".

وتدعو نيرا إلى "تحركات هادفة" للحؤول دون حصول حوالى أربعة ملايين وفاة سنويا، خصوصا من جراء من الالتهاب الرئوي وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الرئة والسرطان، والتي تُعزى إلى تلوث الهواء. ويسلط التقرير الضوء على التأخير في استخدام الطاقة المتجددة للتدفئة والنقل. وقد شكلت هذه الطاقات 17.5 % من إجمالي استهلاك الطاقة في 2016 مقارنة بـ 16.6 % في 2010.