قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: ارتفع معدل البطالة في ألمانيا في أيار/مايو لأول مرة منذ أكثر من خمس سنوات، بحسب أرقام رسمية نشرت الاربعاء، وسط إشارات عن تباطؤ النمو في أكبر اقتصاد في أوروبا.

وبات خمسة بالمئة من المواطنين خارج سوق العمل في ألمانيا في ارتفاع بنسبة 0,1 بالمئة، على ما أعلنت وكالة التوظيف الفدرالية في بيانات معدلة فصلياً.

وفي آذار/مارس ونيسان/ابريل، وصل معدل البطالة إلى 4,9 بالمئة وهو أدنى مستوى منذ توحيد البلاد في العام 1990.

وتشكل أرقام شهر أيار/مايو أول ارتفاع لمعدل البطالة في ألمانيا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013، حين بلغت 6,9 بالمئة.

وقال رئيس وكالة التوظيف ديتليف شيلي في بيان إنّ "سوق العمل يظهر الاثار الأولى للبطء النسبي الأخير المسجل في النمو الاقتصادي".

وزاد عدد عدد العاطلين عن العمل بنحو سبعة آلاف شخص في ايار/مايو إلى 2,236,000 شخصا لكن الأرقام المعدلة فصليا ارتفعت إلى 60 ألف شخص.

وقال شيلي إنّ "طلب الشركات لموظفين جدد تراجع في شكل ملحوظ بمستوى مرتفع".

لكن معدل البطالة في ألمانيا يظل منخفضا مقارنة بدول منطقة اليورو رغم خفض برلين توقعات النمو الاقتصادي للعام 2019 للنصف لتصل إلى 0,5 بالمئة فقط.

وقال المحلل الاقتصادي في بنك الاستثمار العام مارتن موللر إنّ "النمو الاقتصادي في الربع الأول كانت أفضل من المتوقع".

وتابع "لكن المؤشرات الرئيسية تظهر أننا لم نعبر القاع الاقتصادي بعد". 

وأضاف "هذا ينطبق أيضا على سوق العمل". 

وبالنظر إلى المناطق المختلفة في ألمانيا، فإن معدل البطالة الأقلّ سجل في الجنوب في ولاية بافاريا (2,7%)، وفي بادن-فورتمبرغ (3,1%).

فيما سجلت مدينة بريمن في شمال البلاد أعلى ارتفاع في البلاد بنسبة 10 بالمئة، وحلت العاصمة برلين في المرتبة الثانية بنسبة 7,8 بالمئة.