قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء عن أمله في إبرام "اتفاق تجاري مهم للغاية" مع بريطانيا بعد بريكست.

وقال "سننجزه" خلال استضافته مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اجتماعًا لكبار الشخصيات في قطاع المال والأعمال في اليوم الثاني من زيارة الدولة التي يجريها الرئيس إلى بريطانيا. 

وكان الرئيس الأميركي كشف في تغريدة الاثنين أن واشنطن قد تعرض على لندن "اتفاقًا تجاريًا كبيرًا" فور تخلّصها من "قيود" التكتل التجاري الأوروبي الذي كانت عضوًا فيه على مدى 46 عامًا.

تأتي زيارة ترمب إلى بريطانيا، التي بدأت الاثنين وتستمر لثلاثة أيام، في وقت تعيش بريطانيا اضطرابات سياسية، إذ ستستقيل ماي من منصبها كزعيمة الحزب المحافظ الحاكم الجمعة، جرّاء إخفاقها في تنفيذ بريكست، رغم عدم تركيزها على أمور كثيرة أخرى طوال سنواتها الثلاث في المنصب. 

ودخل ترمب على خط السجال المرتبط بالملف، فحضّ لندن على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. وأشار إلى أن وزير الخارجية السابق المؤيد لبريكست بوريس جونسون سيكون خيارًا "ممتازًا" لرئاسة الحكومة وإتمام عملية الانسحاب. وتتركز زيارة ترمب حول إحياء الذكرى الـ75 الأربعاء في جنوب بريطانيا لإنزال النورماندي.