قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ذكرت وسائل إعلام أميركية السبت أن الحكومة الصينية استدعت مؤخرا مسؤولين في شركات كبرى للتكنولوجيا لتحذيرهم من عواقب وقف مبيعات تقنياتهم في الصين.

وأعلنت واشنطن منتصف مايو في أوج نزاع تجاري مع بكين، عزمها على إدراج المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات هواوي على لائحة الشركات المشبوهة التي يحظر بيعها تكنولوجيا.

ويهدد هذا الإجراء الذي يتخذ باسم "الأمن القومي" خوفا من أن تستخدم بكين تقنيات أميركية للتجسس، ببقاء المجموعة الصينية التي تحتاج إلى مكونات وبرامج أميركية الصنع لمنتجاتها.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الحكومة الصينية استدعت خلال الأسبوع الجاري رؤساء مجموعات عديدة بينها الأميركيتين ديل ومايكروسوفت والكورية الجنوبية سامسونغ لحذيرهم من أن أي تقليص لنشاطاتها في الصين يمكن أن يؤدي إلى إجراءات انتقامية.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الصينية ذكرت الشركات الأميركية بأن قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب منع تقاسم التكنولوجيا بين شركات أميركية وصينية "أدى إلى اضطراب الشبكة العالمية للإمداد"، مؤكدة أن "الشركات التي تطبق هذه السياسة يمكن أن تواجه عواقب".

وكانت شركة "فيسبوك" أعلنت الجمعة أنها ستحرم هواوي الصينية من تطبيقاتها الرائجة في مجال التواصل الاجتماعي. وأفادت الشركة العملاقة للتواصل الاجتماعي أنها اتّخذت الخطوة بعدما أمر الرئيس الأميركي بمنع تصدير التكنولوجيا الأميركية إلى هواوي.