قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كيتو: أكد نائب وزير المناجم الإكوادوري فرناندو بنالكازار الجمعة أن بلاده تمتلك "على الأرجح" ثاني منجم للذهب في العالم بالقرب من العاصمة كيتو، وسيبدأ استثماره حوالى العام 2024.

قال بنالكازار لشبكة "أونو" إنه "عندما يبدأ هذا المنجم بالإنتاج هنا في الإكوادور على بعد تسعين كيلومترًا عن كيتو، سيكون لدينا ثالث إنتاج من الذهب في العالم. ومن حيث الاحتياطات أنه ثاني أكبر منجم في العالم على الأرجح".

سيبدأ تجهيز المنجم الواقع تحت الأرض في إقليم إيمبابورا في 2021، وسيبدأ استغلاله بعد ثلاثة أعوام على ذلك، لمدة تقدر حاليًا بحوالى 66 عامًا.

وأوضح نائب وزير المناجم أن احتياطات الذهب في هذا المشروع قدرت بـ25 مليون أونصة، والنحاس بـ11 مليون طن. وتابع أن احتياطي الفضة "كبير جدًا" أيضًا، ويمكن أن يكون من الأوائل في العالم. يشار إلى أن أكبر منجم للذهب في العالم هو "غراسبرغ" في أندونيسيا، وتقوم باستثماره المجموعة الأميركية "فريبورت-ماكموران".

كانت الإكوادور عهدت بمشروع منجم الذهب "كاسكابيل" للمجموعة الأسترالية "سولغولد". وفي السنوات الـ25 الأولى يفترض أن ينتج المنجم في كل سنة 1.4 مليون أونصة من الفضة، و438 ألف أونصة من الذهب، و207 آلاف طن من النحاس، حسب السلطات الإكوادورية. لكن مشروع "كاسكابيل" يصطدم بمعارضة سكان المنطقة.

وتطالب منظمات بإجراء استفتاء بشأنه، كما حدث في مارس الماضي، عندما أدى تصويت إلى توقف مشروع منجمي للمجموعة الكندية "أي إن في ميتالز" في جنوب البلاد.