تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

السيسي يصادق على اتفاق انشاء خط أنابيب بحري لنقل الغاز من قبرص إلى مصر

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: نشرت الجريدة الرسمية المصرية الخميس مصادقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على اتفاق بين مصر وقبرص بشأن إنشاء خط أنابيب بحري بينهما لنقل الغاز.

ونشرت الجريدة قرار رئيس الجمهورية الذي صدر في كانون الأول/ديسمبر الماضي بأنه "ووفق على الاتفاق الحكومي بين جمهورية مصر العربية وجمهورية قبرص بشأن خط أنابيب بحري مباشر للغاز الطبيعي والموقّع في نيقوسيا بتاريخ 19 أيلول/سبتمبر 2018".

 وأُلحق بالقرار نص الاتفاق بين البلدين، وفي مقدمته أن الطرفين " يرغبان في إبرام هذا الاتفاق بهدف تشجيع تصدير الغاز الطبيعي من قبرص إلى مصر والعمل على إنشاء وبناء وتشغيل خط أنابيب بحري مباشر من أجل نقل الغاز الطبيعي من قبرص إلى مصر بشكل آمن وفي الوقت المتفق عليه". 

وكان البرلمان المصري قد وافق على هذا القرار في آذار/مارس. كما أعلن وزير البترول المصري طارق الملا  في وقت سابق أن مصر "أوقفت استيراد الغاز المسال" في أيلول/سبتمبر "بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي".

وقال "إجمالي معدلات الإنتاج بلغت 6,5 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا" وهو ما يعادل الاستهلاك المحلي.

وترغب الحكومة المصرية في الاستفادة من محطتين كبيرتين لتسييل الغاز موجودتين في دمياط وادكو على البحر المتوسط.

وكانت المحطتان تعملان بأقل من طاقتهما منذ 2015  بسبب احتياج السوق المحلية لكل كميات الغاز المنتجة في مصر بعد أن كان هناك فائض يسمح بتسييل جزء من الانتاج وتصديره.

ومن أجل ذلك فتحت الحكومة المصرية الباب أمام القطاع الخاص لاستيراد الغاز عبر خطوط أنابيب لتسييله في دمياط وادكو ثم إعادة تصديره.

وقد تمت في هذا الإطار اتفاقات لاستيراد الغاز من اسرائيل وقبرص.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تفرض رسوما جمركية جديدة على واردات أميركية
  2. لا تزال أرامكو تتمتع بمكانة عظيمة
  3. هل من خوف على الليرة اللبنانية والإقتصاد في لبنان؟
  4. خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي في العامين المقبلين
في اقتصاد