تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
إنشاء محطات لتخزين النفط ومنتجاته في البلدين

العراق وعُمان يوقعان مذكرة تفاهم في مجال النفط والغاز

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: وقع العراق وسلطنة عُمان اليوم مذكرة تفاهم للتعاون في مجال النفط والغاز وإنشاء مستودعات ومحطات لتخزين النفط الخام والمنتجات النفطية في كلا البلدين ومصفاة نفط مشتركة في السلطنة لتكرير النفط الخام المستورد من العراق.

أعلن ذلك نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط العراقي ثامر الغضبان خلال توقيعه مذكرة تفاهم للتعاون في مجال النفط والغاز مع وزير النفط والغاز العُماني محمد بن في بغداد الخميس مؤكدا حرص بلاده على توطيد العلاقات مع الدول الجوار ودول الاقليم العربي وبما يطور الصناعة النفطية والغازية في البلاد. 

وأشار الغضبان الى ان مذكرة التفاهم التي تم توقيعها تهدف الى تعزيز أواصر التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال النفط والغاز، بالإضافة الى تصدير النفط الخام العراقي الى سلطنة عمان واستيراد المشتقات النفطية من السلطنة وانشاء مستودعات ومحطات لتخزين النفط الخام والمنتجات النفطية في كلا البلدين.

واوضح ان مذكرة التفاهم نصت ايضا على دراسة امكانية انشاء مصفاة نفط مشتركة في سلطنة عمان لتكرير النفط الخام المستورد من العراق، بالاضافة الى استكشاف آفاق التعاون المشترك والفرص الاستثمارية المحلية في مجال صناعة النفط والغاز والاستثمار في استكشاف وانتاج النفط والغاز وتكرير وتصنيع وتخزين وتسويق النفط الخام والمنتجات النفطية لدى كلا البلدين. 

وأضاف الوزير العراقي ان مذكرة التفاهم تضمنت كذلك نقل التكنولوجيا الحديثة وتبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين وتعزيز التعاون التقني في مجال النفط والغاز واعداد البحوث العلمية المشتركة وتنظيم ورش عمل وندوات ودورات تدريبية في مجالات التعاون المشترك.

من جانبه، قال وزير النفط والغاز العماني إن بلاده تحرص على تطوير العلاقات مع العراق في جميع المجالات.. مشيرا الى ان توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة النفط العراقية اليوم هي احدى ابواب التعاون المشترك مع العراق.. مؤكدا العمل على تعزيز هذه العلاقات وتطويرها بما يخدم مصلحة البلدين المشتركة. 

6 مليارات دولار قيمة مبيعات النفط العراقي الشهر الماضي

ومن جهتها، اعلنت وزارة النفط العراقية اليوم عن مجموع الصادرات والايرادات المتحققة لشهر يونيو الماضي بحسب الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو".
وقالت ان كمية الصادرات من النفط الخام خلال الشهر الماضي بلغت (105) ملايين (603) آلاف و(107) براميل (مئة وخمسة ملايين وستمائة وثلاثة آلاف ومائة وسبعة براميل (بايرادات بلغت اكثر من (6) مليارات و(397 ) مليونا و (172) الف دولار (ستة مليارات وثلاثمائة وسبعة وتسعون مليونا ومائة واثنان وسبعون الف دولار ).

وأوضح المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر يونيو الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت (101) مليونا و (705) آلاف برميل اما من حقول كركوك الشمالية عبر ميناء جيهان فقد بلغت الكميات المصدرة (3) ملايين و(162) الفا و(559) برميلا ، فيما بلغت الكميات المصدرة من حقل القيارة (735) الفا و (548) برميلا.

واشار الى ان المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ (3) ملايين و(520) الف برميل، حيث كان المعدل اليومي للتصدير من موانئ البصرة (3) ملايين و(390) الف برميل ومن جيهان كان المعدل اليومي (105) آلاف برميل ، فيما كان المعدل اليومي من حقل القيارة (25) الف برميل.

واضاف جهاد ان معدل سعر البرميل الواحد بلغ (60,578) دولارا.

 يشار الى ان مجموع الصادرات النفطية العراقية من النفط الخام لشهر  مايو الماضي كانت اعلى من الشهر الماضي بخمسة ملايين برميل حيث كانت بلغت (110) ملايين و(737) الفا و(293) برميلا ( مائة وعشرة ملايين وسبعمائة وسبعة وثلاثون الفا ومئتان وثلاثة وتسعون برميلا) بإيرادات بلغت (7) مليارات و(329 ) مليونا و (737) الف دولار ( سبعة مليارات وثلاثمائة وتسعة وعشرون مليونا وسبعمائة وسبعة وثلاثون الف دولار).


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تفرض رسوما جمركية جديدة على واردات أميركية
  2. لا تزال أرامكو تتمتع بمكانة عظيمة
  3. هل من خوف على الليرة اللبنانية والإقتصاد في لبنان؟
  4. خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي في العامين المقبلين
في اقتصاد