قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت شركة بوينغ الأربعاء عن خسارة بقيمة 2,9 مليار دولار في الربع الثاني من العام نتيجة أزمة طائرات "737 ماكس"، بما يشكل الخسارة الأكبر في فصل واحد لعملاق الصناعات الجوية.

ومنعت هذه الطائرات من التحليق منذ منتصف آذار/مارس في أعقاب حادثة تحطّم الطائرة الأثيوبية في 10 آذار/مارس والتي سبقتها حادثة أخرى وأدتا إلى مقتل 346 شخصاً.

وفي وقت لا يزال منع "737 ماكس" من التحليق يثقل على الشركة، فإنّ الكشف عن حجم الخسارة للربع الثاني من العام يأتي بعدما أعلنت الشركة الأسبوع الماضي أنها ستخصص 4,9 مليارات بعد حسم الضرائب لدفع تعويضات للزبائن الذين تضرروا في الأزمة.

وتراجعت العائدات بنسبة 35,1% إلى 15,8 مليار، ما يعكس أيضاً تأثير وقف عمليات تسليم طائرات 737 ماكس التي كانت الأكثر مبيعاً.

وتعمل بوينغ على تطوير برمجيات لمعالجة الخلل الذي يشتبه بتسببه بالحادثتين.

وأرجأت الشركة بصورة متكررة التواريخ التي كانت حددتها لعودة هذه الطائرات إلى الخدمة خاصة بعدما أعلنت هيئة الطيران الفيدرالية الأميركية في حزيران/يونيو أنها اكتشفت خللا يتعلق بمعالج دقيق على الطائرة خلال اختبارات على أجهزة المحاكاة.