قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوينوس أيرس: أبرم تحالف "ميركوسور" الاقتصادي الأميركي الجنوبي اتفاقًا تجاريًا مع الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة التي تضم أربع دول من خارج الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلنت الجمعة البرازيل والأرجنتين.

وأعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو على تويتر "أنجزنا اليوم المفاوضات بشأن اتفاق التجارة الحرة بين +ميركوسور+ والرابطة الأوروبية للتجارة الحرة". وهو ما أكده كبير المفاوضين الأرجنتينيين هوراسيو رايزر.

تضم الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة النروج وإيسلندا وليشتنشتاين وسويسرا، بينما تضم مجموعة ميركوسور البرازيل والأرجنتين والأورغواي وباراغواي.

يأتي ذلك في وقت أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيتصدى لجهود المصادقة على الاتفاق التجاري الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع "ميركوسور"، في إطار حملة ضغوط على الرئيس البرازيلي من أجل بذل مزيد من الجهود لحماية غابات الأمازون.

لكن يبدو أن موقف ماكرون لا يلقى إجماعًا داخل التكتل، إذ اعتبرت ألمانيا أن مقترح الرئيس الفرنسي في هذا الشأن "ليس الرد الصحيح".

وقال متحدّث باسم الحكومة الألمانية لوكالة فرانس برس إن "عدم المصادقة على اتفاق ميركوسور لن يسهم في الحد من قطع الأشجار في غابة الأمازون".

وفي 28 يونيو توصل الاتحاد الأوروبي ومجموعة "ميركوسور" إلى اتفاق واسع للتبادل التجاري الحر، وكان التفاوض بشأنه بدأ قبل 20 عامًا، ويطاول نحو 770 مليون مستهلك.