قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام رؤساء مجالس إدارات شركات ألمانية وفرنسية الجمعة، عن أمله في أن تطبق المفوضية الأوروبية "برنامج عمل سياديًا" في الأشهر الـ18 الأولى من ولايتها.

قال ماكرون في اللقاءات الفرنسية الألمانية في إيفيان-لي-بان (شرق) إن "أوروبا لم تكن حتى الآن صاحبة سيادة واستراتيجية بدرجة كافية".

أضاف حسب فقرات من كلمته نشرها الإليزيه "يمكن أن نشهد خسارة نموذجنا الأوروبي، أمام الصين والولايات المتحدة اللتين لا ينطبق نموذجاهما علينا".  وتابع الرئيس الفرنسي "في هذا الإطار نحتاج تطوير سيادتنا في مجالات الدفاع والصناعة والتجارة والانتقال البيئي".

حضر هذ اللقاء رؤساء مجالس إدارات مجموعات ألمانية، بينها "دويتشه بنك" و"سيمنز"، وأخرى فرنسية، منها "توتال" و"أورانج". ورأى ماكرون أنه "مع المفوضية الجديدة لدينا 18 شهرًا لنطبق أجندة سيادية".

ستتولى هذه المفوضية عملها في الأول من أكتوبر برئاسة الألمانية أورسولا فاد دير لاين. من جهة أخرى، دعا ماكرون إلى "إصلاح كبير لمنظمة التجارة العالمية". وحول الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، قال إن "الأميركيين يطرحون السؤال الصحيح لكنهم يقدمون الجواب الخاطئ". وأكد أن "الجواب لا يمكن أن يكون الحرب التجارية".