قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: سلمت الهيئة العامة للاستثمار اليوم الاثنين، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، 6 رخص استثمارية لعدة شركات من أنحاء العالم، يقدر إجمالي قيمتها الاستثمارية بأكثر من 900 مليون ريال سعودي.

وشملت الرخص الاستثمارية التي تم تسليمها خلال فعاليات "مؤتمر الطاقة العالمي"، المنعقد في أبو ظبي، شركة "ENGIE" الفرنسية، لتطوير مشروع في الطاقة الشمسية، إضافة إلى رخصة ذات نشاط خدمي لدعم أعمال الشركة الفرنسية في المنطقة، وشركة "Roxtec" السويدية، لتوطين صناعة أختام الكابلات الكهربائية، وشركة "ORBITS" المصرية السعودية، المتخصصة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية، وشركة "EEG" القبرصية، وشركة "Lime energy" الأمريكية، المتخصصتين في تقديم خدمات كفاءة الطاقة.

وقال المهندس محمد الحجاج مدير عام قطاع الطاقة والمياه في الهيئة العامة للاستثمار إن المملكة تسعى لتحقيق ريادة عالمية في إنتاج الطاقة الشمسية، لتشكل أكبر سوق لإنتاج الطاقة الشمسية في المنطقة، كما أنها تستهدف زيادة التركيز على نقل المعرفة وتوطين صناعات التقنية في الطاقة المتجددة إلى الحد الأقصى.

وأضاف في تصريحات بثتها وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن توجه عدة شركات من مختلف دول العالم للاستثمار في مجالات الطاقة، يأتي تأكيدا على نجاح توجه المملكة ممثلة بالقطاعات الحكومية نحو تمكين نمو مساهمة القطاع الخاص في مشاريع الطاقة، إضافة إلى الدور الذي تلعبه الهيئة العامة للاستثمار بالعمل مع شركائها في الجهات ذات العلاقة لتعريف المستثمرين بالفرص وتطوير الخطط الاستثمارية وتسهيل تأسيس الأعمال في المملكة وتنميتها.

فرص الاستثمار
في سياق متصل ستعقد الهيئة العامة للاستثمار على هامش فعاليات المؤتمر ورشة عمل تعريفية بعنوان: فرص الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة، كما ستعقد الجهات السعودية المشاركة على هامش فعاليات المؤتمر، أكثر من 25 اجتماعا مع كبرى الشركات الأجنبية المهتمة بالفرص الاستثمارية بقطاع الطاقة بالمملكة.

وتحظى الدورة الرابعة والعشرين من مؤتمر الطاقة العالمي الذي يعقد لأول مرة، وتستضيفه العاصمة أبو ظبي في الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019، تحت شعار "الطاقة من أجل الازدهار"، بمشاركة أكثر من 300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين العام والخاص من أكثر من 150 دولة. كما تشارك المملكة العربية السعودية بأكثر من 25 جهة سعودية تمثل القطاعين العام والخاص.