قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: باتت الرئيسة التنفيذية للبنك الدولي البلغارية كريستالينا جورجيفا المرشحة الوحيدة لقيادة صندوق النقد الدولي في غياب أي مرشح منافس، وفق ما أعلن صندوق النقد الإثنين. 

وضمنت جورجيفا أن تكون ثاني امرأة تعيّن مديرة عامة للصندوق وتخلف كريستين لاغارد التي ستتولى رئاسة البنك المركزي الأوروبي.

وقال مجلس إدارة الصندوق في بيان إن "هدفه هو إتمام عملية الاختيار في أقرب وقت ممكن وعلى أبعد تقدير بحلول 4 أكتوبر 2019".

وفي ظل عُرف غير مدون، تقود شخصية أوروبية دائما صندوق النقد الدولي منذ إنشائه في أعقاب الحرب العالمية الثانية، بينما تتولى واشنطن قيادة البنك الدولي، المؤسسة الشقيقة للصندوق.

وانتهت فترة الترشح الجمعة بعد يوم واحد من إلغاء المجلس التنفيذي لشرط حظر تعيين أي مرشح يبلغ ال65 أو أكثر في منصب المدير العام، ما أفسح المجال لجورجيفا البالغة 66 عاما. 

ولم يتقدم أي مرشح آخر للمنصب. 

وأضاف البيان أن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي سيبدأ الآن بعقد اجتماعات مع جورجيفا.

وأعلنت جورجيفا الشهر الماضي ترشحها لقيادة الصندوق، وأنها ستأخذ إجازة من عملها في البنك الدولي.

ويواجه صندوق النقد منذ أكثر من عام صعود الشعبوية في الاقتصادات المتقدمة وتصاعد حدة الحروب التجارية التي تضر بمهمة الصندوق في الترويج للتجارة الدولية.