قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد وزير الطاقة الأميركي ريك بيري الاثنين أن أسواق النفط العالمية لا تزال قادرة على تأمين متطلباتها من مخزونات النفط الكبيرة، رغم الهجوم المدمر الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين.

وأدى الهجوم إلى ارتفاع أسعار النفط الإثنين، مما أجج المخاوف من أن تؤدي زيادة كلفة الطاقة إلى إضعاف النمو الاقتصادي العالمي وتراجع البورصات العالمية.

وصرح بيري لشبكة "سي ان بي سي "توجد في السوق كمية كبيرة نسبيا من النفط المتوفر"، مؤكدا أنه "من المبكر" مناقشة الاخذ من مخزونات النفط الأميركية الاستراتيجية بينما لا يزال يجري تقييم الأضرار التي لحقت بإنتاج النفط السعودي.

واتّهم مسؤولون أميركيون وسعوديون إيران بشن الهجوم، ما نفته طهران معتبرة أن واشنطن تبحث عن ذريعة لمهاجمة الجمهورية الإسلامية.

في الأثناء قالت مصادر مطّلعة إن السلطات السعودية تدرس إمكان تأخير طرح قسم من شركة أرامكو العملاقة للنفط للاكتتاب العام بعد الهجوم الذي استهدف السبت منشآتها النفطية وتسبب بوقف ضخ أكثر من نصف انتاجها.

وقدر كريغ ايرلام الخبير في شركة "أواندا" للوساطة المالية أن "الهجوم قطع نحو نصف الانتاج السعودي، ما يمثل نحو 5 بالمئة من الانتاج العالمي".