قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: قالت مصادر مطلعة إن السلطات السعودية تدرس إمكان تأخير طرح قسم من شركة أرامكو العملاقة للنفط للاكتتاب العام بعد هجوم استهدف السبت منشآتها النفطية وتسبب بوقف ضخ اكثر من نصف انتاجها.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته "إنهم بصدد تقييم الاضرار. إنه احتمال لكن ما زال الوقت مبكرًا للغاية".&

واوضح مصدر آخر انه لم يتم اتخاذ أي قرار، مؤكدا معلومات صحيفة وول ستريت جورنال.

وكانت أرامكو تخطط لأن يكون أول طرح في تشرين الثاني/نوفمبر في سوق الأوراق المالية المحلية قبل إدراجها دوليا في 2020، حسبما ذكرت مصادر لوكالة فرانس برس الأسبوع الماضي.

واعتبر ادراج ارامكو أكبر عملية من نوعها في التاريخ حيث ان قيمة الشركة تفوق الف مليار دولار.

وانعكست الخلافات حول هذه النقطة الاخيرة على جدول عملية الاكتتاب والادراج لكن بدا وكأن الامور تسارعت في الاسابيع الاخيرة مع اختيار ارامكو البنك الاميركي جي بي مورغان تشايز للاشراف على العملية، بحسب مصادر قريبة من الملف.

كما تعمل بنوك أخرى بينها غولدمان ساكس وبنك اوف اميركا على العملية.

وتندرج هذه العملية ضمن مشاريع المملكة لتنويع اقتصادها والحد من الارتهان للنفط.

وتبنى المتمردون الحوثيون في اليمن المدعومين من ايران ويواجهون منذ خمس سنوات تحالفا عسكريا تقوده الرياض، هجمات بطائرات مسيرة السبت على منشآت ارامكو.

وقدر الخبير كريغ ايرلام ان "الهجوم قطع نحو نصف الانتاج السعودي، ما يمثل نحو 5 بالمئة من الانتاج العالمي".

وقالت السلطات السعودية ان الهجوم لم يوقع ضحايا. لكن الغموض لازال قائما بشأن قدرة أكبر مصدر للخام في العالم على استعادة النشاط العادي لارامكو.