قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: أعلنت مجموعة "فولكسفاغن" الألمانية لصناعة السيارات الثلاثاء أنها علّقت قرارها بشأن إنشاء معمل جديد لها في تركيا، معربةً عن قلقها حيال الهجوم الذي تشنّه أنقرة على القوات الكردية في شمال شرق سوريا.

وقال متحدث باسم الشركة إن "مجلس الإدارة أرجأ القرار بشأن المعمل الجديد" مضيفاً "نراقب الوضع عن كثب وننظر إلى التطورات الحالية بقلق".

وبدأت تركيا ومقاتلون سوريون موالون لها الأربعاء الماضي هجوماً في شمال شرق سوريا ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الدول الغربية في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية لكن أنقرة تتهمهم "بالإرهاب".

وكانت المجموعة قررت "في الأشهر الأخيرة" إنشاء في تركيا معملها الجديد لمنطقة أوروبا الشرقية عوضًا عن إقامته في رومانيا أو بلغاريا، بحسب صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية.

ويشكل المعمل استثماراً تقدر قيمته بين 1,2 و1,5 مليار يورو وقد يضمّ حوالى أربعة آلاف موظف.

وكان خيار الشركة لتركيا كموقع لإقامة معملها الجديد، أثار غضب عدد من النواب الأوروبيين الذين اتهموا أنقرة بأنها وعدت "فولكسفاغن" بعقود عامة ضخمة وإعانات مخالفة للقانون الأوروبي.

ونددت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الاثنين بالتدخل العسكري التركي في شمال سوريا.

وأدانت برلين أيضاً الهجوم وأعلنت السبت وقف عملياتها لتسليم أسلحة لتركيا.

ويعيش في ألمانيا 2,5 مليون شخص يحملون الجنسية التركية أو من أصول تركية، بينهم حوالى مليون كردي أغلبيتهم من أصول تركية.