قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت المجموعة العالمية العملاقة للصناعات الفاخرة "إل في إم أش" الإثنين أنها باشرت "محادثات أوليّة" مع مجموعة "تيفاني" الأميركية للمجوهرات للاستحواذ عليها.

وأفادت المجموعة التي يملكها الملياردير الفرنسي برنار أرنو في بيان أنه "إثر شائعات سرت أخيرًا في السوق، تؤكد مجموعة إل في إم إش أنها باشرت محادثات أولية بشأن احتمال القيام بعملية مع تيفاني"، موضحة أنه ليس هناك في الوقت الحاضر "أي يقين" بأن هذه المحادثات ستفضي إلى اتفاق.

كان مصدر مطلع على الملف أفاد وكالة فرانس برس ليل السبت الأحد أن المجموعة المالكة لعلامتي لوي فويتون وديور وشمبانيا فوف كليكو ومويت إيه شاندون، قدمت في مطلع الشهر عرضا لتيفاني". وأورد المصدر أن "إل في إم إش" قدمت عرضًا أوليًا بقيمة 14,5 مليار دولار.

لم ترد شركة "تيفاني" رسميا بعد على هذا العرض الذي يأتي في وقت يخشى قطاع الصناعات الفاخرة عواقب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على القدرة الشرائية للصينيين.

بلغت القيمة السوقية لمجموعة تيفاني المعروفة بمحابس الخطوبة والزواج حوالى 11,90 مليار دولار عند إغلاق وول ستريت الجمعة.

سجلت تيفاني التي يقع مقرها الأساسي بمحاذاة برج "ترمب تاور" على الجادة الخامسة في نيويورك، زيادة بنسبة 6,5% في إيراداتها إلى 4,4 مليار دولار خلال السنة المالية الأخيرة.

وفي حال تمت العملية، فستكون من أضخم عمليات الاستحواذ التي قامت بها المجموعة الفرنسية الحاضرة في قطاعات عدة من النشاطات تتراوح بين الموضة والنبيذ والمشروبات الكحولية، مرورا بالعطور ومستحضرات التجميل.