قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن البيت الأبيض الثلاثاء التزام الولايات المتحدة وبريطانيا بالتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة ثنائية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد تصريحات مشككة للرئيس دونالد ترمب بإمكان التوصل إلى مثل هذا الاتفاق.

وحذّر ترمب قبل أسبوع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن شروط اتفاق خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي تشير إلى أنه "في ظل اعتبارات معيّنة (...) لا يمكنك إقامة تبادل تجاري" مع الولايات المتحدة.

استغل ترمب مشاركته المطولة عبر الهاتف في برنامج إذاعي لزعيم حزب بريكست نايجل فاراج الخميس من أجل طرح وجهات نظره الجريئة قبل موعد الانتخابات المبكرة في بريطانيا في 12 ديسمبر.

وتهدد تصريحات ترمب بإلحاق الضرر بجونسون في بداية حملته الانتخابية، لما لها من تداعيات هائلة على مكانة بريطانيا المستقبلية في أوروبا وبقية العالم.

يملك ترمب وفاراج شخصيتان استقطابيتان للغاية، ويمكن لهما أن يبعدا الناخبين المعتدلين عن جونسون. وأفاد البيت الأبيض أن ترمب وجونسون أجريا مكالمة هاتفية الثلاثاء.

وقال المتحدث جود ديري "أكد الزعيمان مجددًا التزامهما بتعزيز العلاقات الخاصة من خلال اتفاقية تجارة حرة ثنائية قوية بمجرد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي".