قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة أنه يعارض إلغاء كامل التعرفات الجمركية الإضافية التي فرضها على مئات مليارات الدولارات من السلع الصينية منذ مارس 2018، في موقف يتناقض مع ما أعلنته الحكومة الصينية.

وردًا على سؤال عن الإلغاء التدريجي لكامل الرسوم الجمركية الإضافية، بحسب ما أعلنت بكين الخميس، قال "لن أفعل ذلك".

من جهة أخرى، أكد ترمب أن اتفاقًا مع الصين سيوقع في الولايات المتحدة، وقال "سيتم ذلك في بلادنا، ربما في آيوا". وكان غاو فنغ، المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية صرح الخميس إن بكين اتفقت مع واشنطن على إلغاء التعرفات الجمركية "على مراحل، مع التقدم نحو اتفاق نهائي".

وبقي ترمب صامتًا، ما أثار تساؤلات حول ما يجري وراء الكواليس. قال الجمعة إن "الصين تريد إلغاء (تعرفات)، وليس الإلغاء بشكل كامل، لأنهم يعلمون أنني لن أفعل ذلك"، مشيرًا إلى أن بكين ترغب في التوصل إلى اتفاق "أكثر مني".

طوال أشهر، طالبت الصين بإلغاء الرسوم الجمركية كشرط للتوقيع على اتفاق، لأن حرب التعرفات الجمركية تؤثر بشكل متزايد على اقتصاد العملاق الآسيوي.

لكن إدارة ترمب لا تزال حتى الآن ترفض إلغاء كل هذه التعرفات، لاعتقادها أنها تشكل "رافعة" للتوصل إلى اتفاق محتمل.