قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت مجموعة إعمار العقارية في دبي الأحد عن ارتفاع المبيعات وازدياد صافي الأرباح بنسبة 20 بالمئة مقارنةً بذات الفترة من العام الماضي، رغم التباطؤ الاقتصادي الذي أدّى إلى تراجع في سوق العقارات.

وقالت المجموعة إنّ مبيعات الأشهر التسعة الاولى من العام الحالي بلغت 12,624 مليار درهم (3,437 مليار دولار) في دبي، بزيادة قدرها 25 بالمئة مقارنة بالأشهر التسعة الأولى من 2018.

وحقّقت إعمار أرباحاً صافية بقيمة 1,331 مليار درهم إماراتي (362 مليون دولار)، بزيادة قدرها 20 بالمئة مقارنة بالعام الماضي حين بلغت أرباحها 302,4 مليون دولار.

وجاءت النتائج معاكسة لحال سوق العقارات التي تتراجع في دبي منذ 2014، مع الانخفاض الكبير في أسعار النفط، حيث خسرت أسعار العقارات والإيجارات نحو ثلث قيمتها في خمس سنوات.

وتشير تقديرات إلى أن السوق التي تسهم بنحو 7 بالمئة في الناتج المحلي، قد تتراجع أكثر بفعل العرض الكبير وأسعار النفط المنخفضة.

في أيلول/سبتمبر الماضي، تدخّلت سلطات الإمارة لمحاولة وقف تراجع السوق.

وأعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تأسيس لجنة "للتخطيط العقاري" تعمل على تحقيق التوازن بين العرض والطلب في سوق العقارات والتأكد من "عدم تكرار المشاريع العقارية، وتجنّب منافسة المطورين الكبار لصغار المستثمرين من القطاع الخاص".

وبحسب إعمار، فإن زيادة المبيعات والأرباح هي "بفضل الأداء المرن في العقارات والمراكز التجارية وقطاع الضيافة".

وقال محمد العبار رئيس مجلس إدارة إعمار "في ظل الظروف المتغيرة للأسواق التي تعمل بها الشركة، فإن الحفاظ على مستويات أداء عالية هو شهادة لفريق العمل المتميز بالشركة وجهودهم المستمرة في رفع معدلات الكفاءة وتقديم منتجات متميزة وتحقيق نتائج مالية جيدة".

وسلّمت إعمار التي بنت برج دبي، أعلى مباني العالم، أكثر من 59,000 وحدة سكنية في دبي والأسواق العالمية منذ العام 2002. ولدى الشركة أكثر من 880,000 متر مربع من الأصول التي تولّد إيرادات مستمرة، و22 فندقاً ومنتجعاً تضم 4965 غرفة.