قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلن بنك الاستثمار الأوروبي الخميس أنه سيتوقف عن تمويل مشاريع جديدة مرتبطة بالطاقة الأحفورية، بما في ذلك الغاز، اعتبارا من 2022 من أجل إطلاق "استراتيجية استثمارية جديدة" من أجل المناخ.

ووصف وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير القرار بأنه "تاريخي"، بينما قال رئيس هذه الهيئة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي إنها "قفزة عملاقة".

وقال رئيس بنك الاستثمار الأوروبي فيرنر هوير في بيان "سنتوقف عن تمويل الطاقات الأحفورية وسنطلق الاستراتيجية الاستثمارية الأكثر طموحا من أجل المناخ لكل المؤسسات المالية العامة في العالم".

وصوت مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي التابع للاتحاد الأوروبي ويتخذ من لوكسمبورغ مقرا له، الخميس على سياسته الجديدة في مجال الاستثمار. ويضم مجلس إدارة هذه الهيئة ممثلين للدول الأعضاء في الاتحاد والمفوضية الأوروبية.

وكان بنك الاستثمار الأوروبي أعلن منذ تموز/يوليو نيته التوقف عن تمويل مشاريع للطاقة الأحفورية.

وقال نائب رئيس هذه الهيئة المالية الأوروبية اندرو ماكداول في مؤتمر صحافي هاتفي إن المفاوضات المتعلقة بالجدول الزمني كانت "طويلة".

وعبرت المفوضية الأوروبية الخميس عن دعمها للسياسة الجديدة للبنك الاستثمار الأوروبي، وارتياحها "للترتيبات الانتقالية من أجل التخلي تدريجيا عن مشاريع الغاز بما في ذلك المشاريع الحيوية لربط شبكات الغاز وتخينها، التي تسمى مشاريع ذات اهتمام مشترك".

ويأمل بنك الاستثمار الأوروبي أيضا "الإفراج" عن مبلغ يصل إلى ألف مليار يورو من الاستثمارات في أعمال من أجل المناخ والتنمية المستدامة في العقد المقبل.

وقال ماكداول أن البنك سيستثمر يورو واحدا من كل اثنين في مشاريع بيئية بحلول 2025.