أبوظبي: ناقشت الدورة الثالثة للاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات التي انطلقت في أبوظبي الثلاثاء سبل تطوير مبادرات لتعزيز القطاعات الاقتصادية الرقمية.

يترأس الاجتماعات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

بحثت الاجتماعات "سبل تطوير مبادرات وطنية لتعزيز مساهمة القطاعات الاقتصادية الرقمية كالخدمات الذكية والتجارة الالكترونية والخدمات المالية الرقمية والتعليم الرقمي والذكاء الاصطناعي في الناتج المحلي الإجمالي".

وشملت المبادرات التي بحثها فريق عمل حكومة الإمارات إطلاق مجلس مستقبل الاقتصاد الرقمي، وتطوير البيئة التشريعية الرقمية، ودعم الشركات الرقمية الناشئة الوطنية، وتأسيس منصة عالمية لجذب الجهات الاستثمارية في قطاع الاقتصاد الرقمي.

واعتبر عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي أنّ دولة الإمارات "قدّمت تجربة عالمية رائدة في تسريع تبني التكنولوجيا الحديثة في مختلف مجالات العمل الحكومي بما يسهم بتطوير الخدمات الحكومية ودعم القطاعات المستقبلية".

أشار إلى "أهمية دور الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات في إثراء مسيرة تطوير الاقتصاد الرقمي التي حققتها الدولة بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، من خلال تطوير المنظومة الرقمية للسلع والخدمات والمنصات والبنية التحتية والمهارات المستقبلية".