قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: شهدت فعاليات اليوم الأول من قمة المعرفة 2019 في نسختها السادسة جلسة حوار مع الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.

وجرى تكريم ثلاثة فائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، هم أرامكو السعودية، والتي مثلها رئيس مجلس إدارة المعرفة ورئيس مجلس إدارة الابتكار في "أرامكو" الدكتور جميل البقعاوي، والمعهد الوطني للتعليم في سنغافورة ممثلًا بمديرته البروفيسورة كريستين جوه، ومؤسس الثورة الصناعية الرابعة هنريك فون شيل.

حضر جلسة الحوار بالنيابة عن أرامكوخالد العنزي، نائب رئيس مجلس إدارة المعرفة، والذي قال إن أرامكو تعمل على تحفيز تبادل المعرفة لتشجيع الموظفين على استثمار وقتهم في التعلم. أضاف: "مع وجود أكثر من 60,000 موظفًا لدى أرامكو، فإن الشركة تنتهج أسلوبًا مختلفًا لتبادل المعرفة، وقد بادرنا إلى تعيين 20 مديرًا لبرنامجنا الخاص بالمعرفة".

حضر جلسة الحوار بالنيابة عن المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة رئيس التخطيط البروفيسور تشانغ شيو هونغ، والذي شدد على أهمية تعليم المدرسين، وقال: "يركز المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة في المقام الأول على تدريب 34.000 مدرساً يعملون في 360 مدرسة، ويهدف المعهد إلى سد الفجوة بين البحوث والنظرية والتطبيق، ويرتبط باتفاقيات تعاون دولية في أكثر من 64 بلداً حول العالم، ويعمل على إعداد معلمي اليوم للمستقبل".

قال هنريك فون شيل الرجل الذي يقف وراء الثورة الصناعية الرابعة إن البشرية بحاجة إلى إعادة النظر بالأفكار القديمة حول الاقتصاد والانتاجية للحفاظ على نفسها. وتابع: "جيلنا على مفترق طرق التغيير، ولدينا 10 سنوات لإيجاد بدائل لمصادر الطاقة التقليدية للبقاء على قيد الحياة. فكل شيء حولنا يجب أن يكون مترابطاً، والتحول الرقمي هو الطريق للمضي قدماً".

قدم فون شيل قائمة مهام يتوجب على البشرية تنفيذها خلال 30 عاماً، مشيراً إلى ضرورة خفض إنتاج الغاز الطبيعي بنسبة 62% بحلول العام 2050، وأن تستحوذ مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والرياح على نسبة 97% من احتياجات الطاقة، وأن يتم تحويل 90% من البروتين إلى اللحم المستنبت. وأضاف: "يمكن لدبي تولي زمام القيادة في بناء المدن الذكية انطلاقاً من رؤيتها التي لا تعرف المستحيل".

تجدر الإشارة إلى أن فعاليات قمة المعرفة 2019 في نسختها السادسة أقيمت تحت شعار "المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة" في مركز دبي التجاري يومي 20-19، واستعرضت التجارب وأفضل الممارسات التي ساعدت الدول على تحقيق التنمية في مختلف القطاعات.