قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلنت ألمانيا الجمعة أن مطار برلين الدولي الجديد سيتم افتتاحه في 31 أكتوبر عام 2020، وفق الشركة المشغلة للمطار، بعد تأخير دام تسع سنوات، بسبب مشاكل بنيوية وفساد سبّبا الكثير من الإحراج للألمان.

قال أنغلبرت لوتكي دالدروب الرئيس التنفيذي لمجموعة فلوغافين برلين براندنبورغ خلال مؤتمر صحافي "لقد تم تحديد الموعد".
وأضاف "لا يزال أمامنا 11 شهرًا من العمل الشاق".

في حال سار كل شيء على ما يرام، فإن شركات منخفضة التكلفة، مثل "إيزي جيت"، ستنقل عملياتها إلى المطار الجديد المعروف باسم "بي آي آر" في 31 أكتوبر المقبل، لتلحق بها موجة أخرى من شركات الطيران في الشهور اللاحقة.

أدى سوء إدارة المشروع في منطقة براندنبورغ، التي تحيط ببرلين، إلى الإضرار بسمعة ألمانيا، سواء في مجال الهندسة التي تبرع بها أو الأمانة في الأعمال. وتم تصميم المطار في التسعينات، لكن تنفيذه بدأ عام 2006.

وكان من المقرر أن يتم افتتاحه عام 2011، إلا أنه استمر إرجاء الموعد على خلفية قضايا كثيرة، إحداها السلامة من الحرائق.وفي عام 2016 حكم على مهندس سابق في المشروع بالسجن بسبب تلقيه رشوة.

في هذه الأثناء ارتفعت كلفة المطار من 1.7 مليار يورو إلى نحو 6.5 مليار مع التأخير المستمر في الانتهاء من الأعمال. وأشاد ديتمار فودكي رئيس منطقة براندنبورغ بإعلان موعد افتتاح المطار. وقال "هذه المرة سينجح".

لكن زعيم الخضر أنطون أوفرايتر كان أكثر حذرًا. وقال "الموعد الذي تم الإعلان عنه طموح جدًا بالنظر إلى المشاكل التي يتوجب حلها". ويقضي المخطط بأن يحل المطار الجديد مكان مطاري شونفيلد وتيغيل العاملين حاليًا في برلين.

لكن سكان برلين صوّتوا في استفتاء عام 2017 للإبقاء على مطار تيغيل، بحجة أنه مع تزايد عدد الوافدين قد يواجه حتى المطار الجديد بعد افتتاحه صعوبات في استيعاب الأعداد الكبيرة من المسافرين. ومع ذلك يؤكد مسؤولو برلين أن "بي آي آر" سيكون المطار الوحيد في العاصمة.