قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جمعت شركة أرامكو السعودية 25.6 مليار دولار من عملية الطرح الأولي للأسهم في بورصة المملكة مما يجعلها أكبر شركة في التاريخ من حيث قيمة الطرح الأولي.

وتخطت أرامكو شركة علي بابا الصينية التي حققت 25 مليار دولار من الطرح الأولي لأسهمها عام 2014 في بورصة نيويورك.

وكشفت أرامكو ليلة الخميس عن انتهاء فترة الأوامر وتحديد السعر النهائي، إذ أفصحت عن أن تغطية الاكتتاب العام لشريحتي الأفراد والمؤسسات بانتهاء الطرح الأولي على أسهم الشركة الأربعاء المنصرم بلغت 465 في المائة، تمثل 446 مليار ريال (119 مليار دولار)، تستحوذ منها أوامر اكتتاب المؤسسات ما قوامه 397 مليار ريال (105.8 مليارات دولار).

وحدد القائمون على الاكتتاب الأضخم في العالم قيمة سعر الطرح الأولي للسهم على الحد الأعلى للنطاق الاسترشادي وهو 32 ريالا (8.5 دولارات) للسهم.

وأكدت وكالة رويترز أن أرامكو السعودية تتجه لإقرار تسعير طرحها العام الأولي عند الحد الأعلى للنطاق الاسترشادي، الأمر الذي سيجعل هذا الاكتتاب الأكبر في العالم لأنه سيزيد عن الطرح العام الأولي لمجموعة علي بابا الصينية البالغ 25 مليار دولار في 2014.

وانتهى رسميا الأربعاء الماضي الاكتتاب على أرامكو لشريحة المؤسسات، في وقت أشارت وكالات الأنباء إلى أن (أرامكو) ربما تنفذ خيار "زيادة التخصيص"؛ نظراً لارتفاع الطلب من المؤسسات. يذكر أن الثامن من ديسمبر الحالي سيكون الفترة القصوى المحددة لسداد الاكتتاب للمؤسسات، بينما في الـ12 من الشهر الحالي سيكون رد الفائض.

ومعلوم أن قيمة الطرح المستهدفة تبلغ 96 مليار ريال (25.6 مليار دولار)، بافتراض عدم تنفيذ خيار الشراء، في وقت يستحوذ فيه الأفراد على 33.3 في المائة من أسهم الطرح بينما الباقي موجهة لشريحة المؤسسات.

من جهة أخرى، أوضحت أمس مصادر منفصلة للوكالة نفسها أن مصدرين أكدا لها بأن أرامكو السعودية تسعى الى تغطية تأمينية من مخاطر الحرب والهجمات الإرهابية بعد الأضرار التي لحقت ببعض منشآتها النفطية في سبتمبر الماضي جراء هجوم بطائرات مسيرة وصواريخ.

وأضافت المصادر أن أرامكو تتطلع إلى تغطية من شركات تأمين من بينها تلك التي يوجد مقرها في لويدز أوف لندن وشركات أخرى في سوق لندن، موضحة أن الشركة تسعى الى تغطية تأمينية لمنشآت في المنطقة الشرقية بالمملكة، قلب صناعتها النفطية، بعد تضررها جراء الهجمات الإرهابية، في وقت لم تشر نشرة إدراج الشركة إلى تأمين ضد كل المخاطر، وأن غطاءها التأميني قد لا يحميها من الإرهاب أو أعمال الحرب.

يشار إلى أن "المساهم البائع" منح مدير الاستقرار المالي في الاكتتاب تنفيذ عمليات استقرار سعري عبر إمكانية شراء 450 مليون سهم إضافي بحد أقصى تمثل 15 في المائة من إجمالي الحجم المطروح للاكتتاب العام، ليكون حجم الطرح الكلي في حالة ممارسة خيار الشراء 3.45 مليارات سهم بقيمة 110.4 مليارات ريال (29.4 مليار دولار).