باريس: رحّبت أسواق المال العالمية الجمعة بالفوز الكبير الذي حققه المحافظون في الانتخابات التشريعية في بريطانيا والذي يفترض أن يسمح بحسم كل القضايا العالقة المرتبطة ببريكست.

وسجلت بورصة باريس أعلى مستويات منذ بداية العام الجاري. وعند الافتتاح، بلغ المؤشر "كاك 40" أعلى مستوياته لهذا العام، مسجلًا ارتفاعًا بنسبة 1.44% ليصل إلى 5968.86 نقطة مقتربًا من ستة آلاف نقطة التي لم يتمكن من تجاوزها منذ يوليو 2007.

كذلك اقترب مؤشر "داكس" في بورصة فرانكفورت من رقمه القياسي التاريخي (13559 نقطة) وسجّل عند الافتتاح ارتفاعًا بنسبة 1.22 % إلى 13383.26.

وبعدما فتحت بورصة لندن على تراجع إثر تباطؤها بسبب ارتفاع سعر الجنيه الإسترليني، سرعان ما سجّل مؤشرها الأساسي "فتسي-100" ارتفاعًا بلغ 0.61% في المبادلات الأولى.

أما المؤشر "فتسي-250" الذي يمثل الاقتصاد البريطاني بشكل أوسع، فقد ارتفع 4.5 بالمئة في تعبير عن تفاؤل السوق بشأن بريكست.

التوجه نفسه سجل في بورصة ميلانو التي فتحت على ارتفاع نسبته 1.38%، بينما تقدم مؤشر "إيبيكس" في مدريد و"آ آي إكس" في أمستردام 1.52% و0.94% على التوالي.

يعود هذا الارتياح في الأسواق إلى فوز المحافظين البريطانيين بالغالبية في الانتخابات التشريعية، ما يسمح بترجيح احتمال تنفيذ بريكست منظّم.

قال مايكل هيوسن المحلل في مجموعة "سي إم سي ماركيتس" إنه "بعد ثلاثة أعوام من التأخير والتقلبات والمعارك الشرسة، بدأ ضباب بريكست يتبدد مع الفوز الواسع للحكومة المحافظة الحالية".

لكن الخبيرة الاقتصادية المستقلة فيرونيك ريش فلوريس رأت أن "التقلبات لم تنتهِ وفي الواقع ملحمة بريكست بدأت الآن بعد ثلاث سنوات على الاستفتاء"، مشيرة إلى أن "فترة طويلة من المفاوضات حول الاتفاق التجاري الذي سيحدد العلاقات المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي" ستبدأ الآن.

وكانت الأسواق الآسيوية مهدت لهذا الموقف، إذ أغلقت بورصة طوكيو على ارتفاع نسبته 2.55% بينما سجلت بورصتا شنغهاي ارتفاعًا نسبته 1.78%، وشينزن 1.48%. وأغلق مؤشر هانغ سينغ لبورصة هونغ كونغ في أجواء من الأمل الكبير، على ارتفاع نسبته 2.57% .

سعر الجنيه
انعكس الارتياح بعد فوز المحافظين في الانتخابات في السوق البريطانية على سعر الجنيه الإسترليني الذي سجل ارتفاعًا.

تجاوزت قيمة العملة البريطانية 1.35 دولار أميركي للمرة الأولى منذ مايو 2018، في أقوى ارتفاع منذ عشر سنوات. وعند الساعة 07:30 ت غ، بلغت قيمتها 1.3427 دولار في ارتفاع نسبته 2%.

ومقابل اليورو، بلغ الجنيه أعلى مستوياته منذ يوليو 2016. فعند الساعة 07:30 ت غ، ارتفعت قيمته بنسبة 1.7% مقابل اليورو ليصل إلى 83.15 بنسا لليورو الواحد.

قال نيل ويلسون المحلل في موقع "ماركيتس.كوم" الالكتروني إن فوز المحافظين "يؤمّن بعض الوضوح للمستثمرين حيث كان يسود التباس".

وأضاف ملخصًا الوضع "بالنسبة إلى الأسواق والشركات، إنها النتيجة المثالية، غالبية واضحة للمحافظين وابتعاد خطر (زعيم حزب العمال المعارض جيريمي) كوربن وتراجع كبير في الشكوك المحيطة ببريكست وحتى ميزانية سريعة لدعم الاقتصاد".

وكانت الحكومة وعدت في الواقع بميزانية في الأيام المئة الأولى من حكمها تتضمن زيادة في النفقات من أجل إنهاء عقد من التقشف.

صرح جاسبر جولر المحلل في مجموعة "لندن كابيتال غروب" أن "المستثمرين قد يحصلون على هديتين في عيد الميلاد، اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة وإنجاز بريكست"، في إشارة إلى تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب في هذا الشأن الخميس.

وأكد أن الولايات المتحدة "قريبة جدًا" من توقيع "اتفاق مهم" مع الصين بعد 19 شهرًا من حرب تجارية شرسة بين أكبر اقتصادين في العالم.

الحرب التجارية بين واشنطن وبكين مستمرة منذ 19 شهرًا، وتتجلى في تبادل فرض رسوم جمركية إضافية على سلع بمئات مليارات الدولارات.

وفي حال عدم إحراز تقدم، تدخل رسوم جديدة بنسبة عشرة في المئة حيز التطبيق اعتبارًا من الأحد في الولايات المتحدة، مستهدفة نحو 160 مليار دولار من السلع الصينية التي ظلت في منأى عن الرسوم مثل الهواتف النقالة والعاب الفيديو والملابس الرياضية.