نيويورك: أعلن ترافيس كالانيك الثلاثاء انهاء آخر ارتباط له بشركة خدمات النقل العملاقة أوبر التي ساهم في تأسيسها قبل عقد وصنع نجاحاتها، معلنا انه سيغادر مقعده في مجلس الادارة بحلول نهاية عام 2019.

كالانيك الذي أُجبر على مغادرة منصب الرئيس التنفيذي لأوبر عام 2017 بضغط من المساهمين وسط الكشف عن ممارسات مثيرة للجدل رافقت الصعود المفاجئ للشركة، سيتقدم باستقالته من مجلس الادارة التي ستصبح نافذة في 31 ديسمبر "للتركيز على أعماله الجديدة ونشاطاته الخيرية"، وفق ما ذكرت أوبر في بيان.

قال كالانيك البالغ 43 عاما في بيان الشركة "أوبر كانت جزءا من حياتي للسنوات العشر الأخيرة. مع نهاية العقد ومع إدراج الشركة في البورصة يبدو انها اللحظة الصحيحة لي للتركيز على أعمالي الحالية ومساعي العمل الخيري". اضاف "أنا فخور بكل ما حققته الشركة، وسأظل متفائلا بنجاحها من المواقع الجانبية".

وفي مارس عام 2018، أعلن كالانيك عن إنشاء أداة استثمارية جديدة تحمل اسم 10100 ستركز على المشاريع المربحة وغير المربحة على السواء، وتشمل العقارات والتجارة الإلكترونية والابتكارات في الصين والهند.

من بين أحدث مشاريعه، قام كالانيك بتطوير ما تسمى شركة "غوست كيتشين" و"كلاود كيتشينز" التي ستؤجر مطابخ مشتركة بالقرب من المراكز السكانية يمكن استخدامها لإعداد الطعام لخدمات التوصيل.

حتى قبل نشر شركة أوبر لبيان الثلاثاء، كان كالانيك قد اتخذ خطوات أكثر لإبعاد نفسه عنها، حيث قام ببيع جزء كبير من أسهمه فيها في أوائل نوفمبر.