قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بومباي: تعتزم نيودلهي بيع كامل حصتها في شركة الخطوط الجوية الهندية الوطنية المثقلة بالديون، وفق ما أعلنت الحكومة الإثنين، بعد أن فشلت سابقا في تأمين أي مشتر لغالبية من الحصص.

الشركة التي تعاني من ديون تبلغ أكثر من ثمانية مليارات دولار، تواجه صعوبات في دفع الرواتب وشراء الوقود، في وقت حذر المسؤولون مؤخرا من أنها قد تجبر على الإغلاق ما لم يتم يتقدم أي مشتر.

والاثنين نشرت وزارة الطيران المدني وثيقة لاستدراج عطاءات لشراء 100 بالمئة من حصة نيودلهي، محددة 17 مارس موعدا نهائيا لتقديم العطاءات الأولية. وعلى المشترين المحتملين تحمل عبء قرابة 3,26 مليار دولار من الديون، وفق الوثيقة.

أجبرت الحكومة في 2018 على إرجاء خطط لبيع حصة مقدارها 76 بالمئة في الخطوط الهندية، بعدما فشلت في جذب أي عرض.

وكانت مجموعة تاتا الهندية وشركة الخطوط الجوية السنغافورية وإنديغو جميعها مرتبطة بعملية استحواذ لكن استبعدت نفسها في ما بعد.

تم تأسيس الشركة عام 1932 وكانت الشركة الوطنية الوحيدة. وكانت في وقت ما تعرف بـ"مهراجا السماء". لكنها بدأت تتكبد خسائر منذ أكثر من عقد، وفقدت أسواقا أمام شركات منافسة منخفضة التكلفة في سوق من الأسرع نموا والأكثر تنافسية.

في نوفمبر أعلن وزير النقل هارديب سينغ بوري أن الشركة ستضطر على "الإغلاق ما لم تتم خصخصتها". وأوقفت شركات نفط حكومية إمدادا الوقود للخطوط الهندية في أغسطس بعدما عجزت عن السداد، رغم أن الشركات وافقت على إنهاء تعليق الإمدادات بعد شهر في أعقاب محادثات برعاية الحكومة. ويشهد قطاع الطيران في الهند تراجعها منذ انهيار شركة خطوط جيت في العام الماضي.