قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: ذكر وزير الطاقة السعودي الامير عبد العزيز بن سلمان الاثنين أنّ تأثير فيروس كورونا المستجد على طلب النفط "محدود للغاية" لكنّه أكّد أن المملكة تتابع "من كثب" التطورات في الاسواق الدولية.

وبلغ سعر برميل النفط الخفيف تسليم مارس الاثنين 52,41 دولارا في نيويورك بعد تراجع نسبته 3,28 بالمئة للمرة الاولى خلال ثلاثة أشهر، وذلك على وقع مخاوف من التاثير الاقتصادي للفيروس الذي أودى بأكثر من 80 شخصا في الصين.

وتراجعت أسواق المال الأوروبية عند بدء تعاملاتها الإثنين. وقال الأمير عبد العزيز في بيان نقلته وكالة الانباء الرسمية إنّ "تاثير الفيروس على الطلب العالمي على البترول محدود للغاية".

وتابع أنّ "أن جزءاً كبيراً من التأثير الواقع على الأسواق العالمية، بما في ذلك الأسواق البترولية ... مدفوع بالعوامل النفسية والنظرة التشاؤمية التي يتبناها بعض المتداولين في السوق".

واسترجع الأمير عبد العزيز بن سلمان ما حدث في أعقاب تفشي فيروس سارس في العام 2003 والذي لم "يترتب عليه انخفاض يُذكر في الطلب على البترول".

وأوضح أنّ المملكة "تُتابع من كثب" التطورات في السوق البترولية الدولية وعلى الاقتصاد العالمي والصيني، إذ تعد بكين من أكبر مشتري النفط الخام السعوديّ.

وأكّد أن "المملكة ودول أوبك تمتلك الإمكانات والمرونة اللازمة للتجاوب مع أي متغيرات ... لدعم استقرار أسواق البترول، إذا استدعى الأمر ذلك".

وأدى انتشار فيروس كورونا إلى إغلاق العديد من المدن الصينية وخصوصا ووهان، بؤرة المرض، وفرض قيود على السفر في عدد من المدن الصينية الأخرى بما فيها العاصمة بكين.