لندن: وعد رئيس الوزراء بوريس جونسون الثلاثاء لدى عرضه الدورة المقبلة لمؤتمر المناخ، بأن يقدم إلى 2035 قرار حظر بيع السيارات التي تعمل بالديزل أو البنزين ما أثار انتقادات الصناعيين والمدافعين عن البيئة الذين يتهمونه بالاكتفاء ب"النوايا الحسنة".

وقطع جونسون هذا الوعد غير الواقعي لقطاع صناعة السيارات، في خطاب ألقاه في متحف العلوم في لندن وأطلق فيه المؤتمر المقبل للمناخ الذي سيعقد في غلاسكو في نوفمبر.

ودعا نظراءه الدوليين الى مضاعفة الجهود في وقت تعرض لانتقاد الرئيسة السابقة لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ "لقلة طموحه".

وأعلن جونسون إلى جانب الناشط ديفيد اتنبورو ان "القمة فرصة مهمة للمملكة المتحدة وأمم العالم أجمع لتكثيف مكافحة تقلبات المناخ".

وأضاف أن بريطانيا تسعى إلى وقف انبعاثات غازات الدفيئة كليا بحلول 2050 و"طوال هذه السنة سنحث الآخرين على الانضمام إلينا" معلنا أن الحكومة قررت أن العام 2020 سيكون "سنة العمل من أجل المناخ".

وأعرب اتحاد صانعي السيارات عن "القلق الكبير" لهذا الاعلان مع رغبته في معرفة خطط الحكومة لتحقيق هذه الغاية الجديدة. وأضاف أن "الطلب الحالي على هذه التكنولوجيا التي لا تزال مكلفة لا يمثل سوى نسبة بسيطة من المبيعات" موضحا أنه يجب "تغيير السوق".