قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: حذر المفاوض التجاري البريطاني الاثنين من ان حكومته لن تقبل اشرافا من الاتحاد الأوروبي على اقتصاد بريطانيا مقابل روابط تجارية اقوى مع الاتحاد.

وقال الدبلوماسي البارز ديفيد فروست للأكاديميين في بروكسل إن بريطانيا تعتزم وضع قوانينها الخاصة بها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي وعدم اتباع قواعد "الفرص المتساوية" التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وأضاف "هذه ليست عملية تفاوض بسيطة يمكن أن تتحرك تحت الضغوط، إنها محور المشروع بأكمله".

وجاءت كلمة فروست في جامعة بروكسل الحرة في الوقت الذي تحدد فيه الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي مهام مفوضها التجاري ميشال بارنييه.

وتسعى بعض الدول وخصوصا فرنسا الى التوصل الى اتفاق تلتزم من خلاله بريطانيا قانونا باشراف الاتحاد الأوروبي مقابل الدخول المميز الى السوق الاوروبية الهائلة.

ولكن فروست، في اضافة الى الموقف الذي يتبناه رئيس الوزراء بوريس جونسون، قال ان لندن تريد اتفاقا تجاريا عاديا مثل الذي وقعه الاتحاد مع كندا.

واوضح "من الأمور الأساسية في رؤيتنا هو أننا يجب أن نكون قادرين على وضع القوانين التي تناسبنا، وأن نحصل على الحق الذي تتمتع به كل دولة غير عضو في الاتحاد الأوروبي في العالم".

واضاف "ولذلك فإن الاعتقاد بأننا يمكن أن نقبل اشرافا من الاتحاد الأوروبي في قضايا ما يسمى الفرص المتساوية، يعتبر عجزا عن رؤية هدف ما نقوم به".