ابوظبي: أعلنت مجموعة "الاتحاد للطيران"، الناقل الوطني لدولة الإمارات، الخميس عن خسائر بقيمة 870 مليون دولار لعام 2019، للعام الرابع على التوالي، مشيرة إلى أن خطتها لإعادة الهيكلة لا يزال أمامها "الكثير من العمل".

وقالت الشركة في بيان إنها تمكنت من تقليص الخسائر بسبب خفض نفقات التشغيل. سجلت "الاتحاد" في السنوات الثلاث الأخيرة خسائر إجمالية بلغت 4,67 مليار دولار بسبب فشل استثمارات ضخمة في شركات طيران عالمية أفلس بعضها.

نقل البيان عن الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران توني دوغلاس قوله "بفضل تبني سبل وحلول مبتكرة في عملياتنا التشغيلية، تمكنّا من خفض نفقات التشغيل".

بحسب دوغلاس فإنه "ما يزال أمامنا الكثير من العمل" مؤكدا أنه سيتم مواصلة "اتخاذ الخطوات اللازمة التي تضمن تنفيذ الخطط المستهدفة والمضي قدماً في تحقيق أهداف برنامج تحول الأعمال".

نقلت الشركة 17,5 مليون مسافر العام الماضي مقابل 17,8 مليون مسافر في عام 2018. وبلغت قيمة إيرادات الشركة بحسب البيان 5,6 مليار دولار مقابل 5,9 مليار دولار في عام 2018.

وتعد "الاتحاد للطيران" إحدى ابرز مجموعات النقل الجوي في الخليج، وتأسست في عام 2003 في إمارة أبو ظبي الغنية بالنفط.وتواجه الشركة منافسة حادة من شركات إقليمية مثل "طيران الإمارات" في دبي و"القطرية" ومقرها الدوحة.

وانفقت "الاتحاد للطيران" مئات ملايين الدولارات لشراء حصص في الشركات الاجنبية، بما فيها "اليطاليا"، "طيران برلين"، واسهم "فيرجين استراليا" إضافة إلى "جت ويز" الهندية" و"طيران سيشيل" التي واجه بعضها صعوبات مالية كلفت المجموعة الإماراتية مبالغ طائلة.