قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء أنّه لا يرى "أي سبب" لإلغاء الرسوم الجمركية التي فرضتها بلاده على ما تصل قيمته إلى مليارات الدولارات من المنتجات الصينية الموردة إلى الولايات المتحدة.

وقال في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "الصين تدفع لنا رسوما جمركية بمليارات الدولارات"، مؤكدا أنه "لا يوجد أي سبب" لإلغاء الرسوم المفروضة عليها.

وكانت واشنطن وبكين وقعتا منتصف كانون الثاني/يناير اتفاقا تجاريا يفرض هدنة على الحرب التجارية بينهما التي بدأت في آذار/مارس 2018.

وفي اطار المعاهدة وافقت واشنطن على تخفيض بنسبة 50 بالمئة للرسوم الجمركية الاضافية المطبقة منذ الأول من أيلول/سبتمبر وتتعلق بمنتجات صينية بقيمة 120 مليار دولار.

لكن تم الابقاء على غالبية الرسوم الجمركية المفروضة على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار.

من جهتها خفضت الصين منتصف شباط/فبراير بنسبة 50 بالمئة رسومها الجمركية الاضافية على سلع أميركية بقيمة 75 مليار دولار لطمأنة الأسواق القلقة من الآثار الاقتصادية لكوفيد-19.

والخميس أعلن دونالد ترمب أن السلطات الصينية "لم تتطرق" إلى الموضوع خلال الاتصالات الأخيرة. وأضاف "لم تسألني الصين شيئا".

وأقر بأن بكين قد تطلب "تعليقا" في حين أن وقع فيروس كورونا المستجد كبير على الاقتصاد.

وأضاف ترمب "يشهدون أسوأ سنة منذ 76 عاما حسب ما فهمت. يمرون بمرحلة صعبة جدا".

وأوضح أن "ذلك لا علاقة له بتاتا بالرسوم الجمركية".

وفي شباط/فبراير شهد الاقتصاد الصيني شللا بسبب التدابير لمكافحة الفيروس.

ومذاك تلاقي المؤسسات صعوبة في استعادة الزخم السابق حتى وإن تمكنت مدن كبرى كبكين وشنغهاي من تحقيق ذلك.

وتراجع مؤشر الاستهلاك الرئيسي - البيع بالمفرق - (-20,5%) خلال أول شهرين من السنة.