حذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيافا الإثنين خلال مؤتمر عبر الهاتف مع مجموعة العشرين من أن الانكماش العالمي جراء فيروس كورونا المستجد قد يكون أسوأ مما كان عليه بعد الأزمة المالية في 2008.

وذكرت في بيان أنها أبلغت وزراء المال وحكام المصارف المركزية بأن إمكانات النمو العالمي "سلبية" للعام 2020 وأنه يجب توقع "إنكماش خطير بخطورة الأزمة المالية العالمية إن لم يكن أسوأ".

وفي 2009 تراجع إجمالي الناتج الداخلي العالمي ب0,6% بحسب أرقام لصندوق النقد. وتراجع في الاقتصادات المتطورة وحدها ب3,16% مقابل 4,08% لدول منطقة اليورو.

وتداركت "لكننا نتوقع نهوضا لعام 2021". وتابعت "لكن لتحقيق ذلك من الضروري إعطاء الأولوية للعزل وتعزيز أنظمة الصحة" في كافة أنحاء العالم.

وتابعت "الآثار الاقتصادية كبيرة وستكون كذلك مستقبلا لكن كلما أوقفنا إنتشار الفيروس بسرعة كان النهوض أسرع وأقوى".

وأعلن صندوق النقد أنه يدعم "بقوة التدابير الاستثنائية المتعلقة بالموازنة التي اتخذتها دول عديدة لتعزيز أنظمتها الصحية وحماية العمال والشركات المعنية".

ودعت المديرة العامة إلى مزيد من الجهود مشيرة إلى أن الاقتصادات المتطورة "غالبا ما يمكنها مواجهة الأزمة بصورة أفضل" في حين تواجه أسواق ناشئة "تحديات مهمة".

مواضيع قد تهمك :