تونس: أعلنت تونس السبت انها ستتلقى هبة مالية من الاتحاد الأوروبي قدرها 250 مليون يورو لمجابهة جائحة كورونا وتداعياتها، وفق بيان لوزارة الخارجية التونسية وبعثة الاتحاد الأوروبي.

وذكر البيان ان وزير الشؤون الخارجية التونسي نور الدين الريّ تلقى مكالمة هاتفية من المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع أوليفر فارليي حول قرار للتكتل ب"صرف سريع ل250 مليون يورو، في شكل هبات لدعم (...) الجهود التي تقودها الحكومة التونسية لمحاربة فيروس كورونا المستجد والحد من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية".

وأعلنت الحكومة التونسية نهاية الاسبوع الفائت خطة مساعدات قيمتها 2,5 مليار دينار (850 مليون دولار) تم تخصيصها للمؤسسات والأفراد بهدف مواجهة تأثيرات فيروس كورونا.

ومنذ مطلع آذار/مارس، أصيب في تونس 227 شخصا بالفيروس وتوفي خمسة آخرون.

الى ذلك، أكدت الحكومة الاثنين انها ستتلقى من صندوق النقد الدولي قرضا تفوق قيمته 400 مليون دولار لمجابهة تفشي الفيروس في البلاد.

كما أعلن فارليي أن الجانب الأوروبي سيضاعف حتى ثلاث مرات حجم الدعم المقدم إلى تونس في إطار مشروع "صحتي" لدعم قطاع الصحة التونسي من 20 مليون يورو إلى 60 مليون يورو ليغطي كامل البلاد عوضا عن 13 محافظة.

ومشروع "صحتي" يندرج ضمن برنامج "الصحة عزيزة" الذي تشرف عليه وزارة الصحة التونسية ويموله الاتحاد الأوروبي بهدف تحسين الخدمات الصحية في البلاد.

مواضيع قد تهمك :