بروكسل: أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي الأربعاء أن معدل البطالة في منطقة اليورو انخفض إلى 7,3 بالمئة في فبراير، قبل شهر من تطبيق الحجر الصحي في معظم دول المنطقة بسبب فيروس كورونا.

هذا المعدل هو الأدنى المسجل في منطقة اليورو منذ مارس 2008، أي قبل الأزمة المالية التي ضربت العالم كله. وبلغ معدل البطالة في يناير 7,4 بالمئة.

من بين 19 دولة اعتمدت العملة الواحدة، تم تسجيل أدنى معدلات البطالة في شباط/فبراير في كل من هولندا (2,9 بالمئة) وألمانيا (3,2 بالمئة).

كما لوحظت أعلى معدلات البطالة في اليونان (16,3 بالمئة في ديسمبر 2019) وإسبانيا (13,6 بالمئة). وفي فرنسا كانت النسبة أعلى من متوسط منطقة اليورو (7,3 بالمئة) أي بنسبة 8,1 بالمئة.

وبلغ معدل البطالة في الاتحاد الأوروبي، أي في 27 دولة، 6,5 بالمئة في فبراير، أي أنه مستقر مقارنة مع المعدل الذي سجل في يناير.

ولا تزال هذه النسبة هي أدنى معدل تم تسجيله في الاتحاد الأوروبي منذ نشر إحصاءات البطالة الشهرية في فبراير 2000، بحسب يوروستات.

مواضيع قد تهمك :