قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: كشفت شركة بوينغ الاميركية العملاقة الخميس برنامجاً للتسريح الطوعي للموظفين، في ظل التأثيرات الجسيمة لوباء كوفيد-19 على قطاع الطيران.

وكشف الرئيس التنفيذي للشركة ديفيد كالهون البرنامج الذي قال انه ضروري وسط الأزمة التي يمر بها القطاع.

واضاف "من المهم أن نبدأ في التأقلم مع الواقع الجديد الآن".

وكانت الشركة، حتى قبل انتشار الوباء، تعاني من صعوبات مالية بسبب ازمة طائرات ماكس-737 التي تم وقفها من الطيران منذ اكثر من عام بعد حادثي تحطم.

إلا أن ازمة الوباء زادت وضع بوينغ سوءا، بعدما قررت معظم شركات الطيران التجاري وقف عملياتها واصبحت العديد منها تكافح من أجل البقاء.

قال كالهون "عندما يخرج العالم من هذا الوباء، فمن المرجح ان يتغير حجم السوق التجاري وأنواع المنتجات والخدمات التي سيرغب بها ويحتاجها عملاؤنا".

وأضاف "سنحتاج الى الموازنة بين العرض والطلب بناء على ذلك، لأن عملية انتعاش القطاع ستستغرق سنوات".

واوضح أن الشركة ستوفر معلومات اضافية عن البرنامج خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع.

وقال مسؤول في الشركة انها تتوقع "ان يختار الاف الموظفين عرض التسريح الطوعي أو أن يتقاعدوا"، مضيفا أن الشركة ستواصل التوظيف في مجالات محددة من بينها برامج الدفاع والفضاء.

وسيخرج الموظفون من الشركة بشكل نهائي وسيتقلون مبالغ مالية وامتيازات تشمل فترة من التغطية الصحية تدفع الشركة جزءاً من تكاليفها.

وقال كالهون "نحن نمر بمرحلة جديدة وغامضة .. ونحن نتخذ خطوات من بينها عرض خطة التسريح الطوعي هذه بناء على ما نعرفه اليوم".

وبوينغ اضافة الى عدد من شركات الطيران الكبرى، من الشركات المستحقة للحصول على اموال فدرالية بموجب حزمة المساعدات المالية التي اقرها الكونغرس الاسبوع الماضي بقيمة 2,2 ترليون دولار، ولكنها لم تكشف عما اذا كانت ستسعى للحصول على أي من تلك الأموال.