موسكو: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس شهر نيسان/أبريل عطلة مدفوعة الراتب في روسيا، وذلك لإبطاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال بوتين في خطاب متلفز "قرّرت تمديد نظام أيام العطل حتى 30 نيسان/أبريل ضمنا"، مضيفا أن هذا التدبير المعمول به منذ 28 آذار/مارس "سمح بكسب الوقت".

وسيتعين على المناطق الروسية تحديد المؤسسات التي سيُسمح لها بالعمل وسبل العزل التي ستفرضها على سكانها.

وفي ثاني خطاب متلفز له على خلفية فيروس كورونا، قال بوتين إنه "تعذّر إلى حد الآن قلب الأوضاع على الرغم من التدابير التي اتّخذتها السلطات الفدرالية والبلدية" في موسكو.

وتضم العاصمة الروسية 12 مليون نسمة وقد سجّلت فيها غالبية الإصابات المؤكدة بكوفيد-19.

ومنذ الإثنين تخضع موسكو لإغلاق تام يستثني محال بيع المواد الأساسية وقد أمرت السلطات السكان بملازمة بيوتهم.

وقال بوتين إن "الخطر لا يزال قائما"، وإن الجائحة لم تبلغ بعد ذروتها في روسيا والعالم.

وأكد بوتين أنه يتعيّن على السلطات الإقليمية اتّخاذ قرارات بشأن ما يجب إغلاقه وضمان سلامة السكان.

وقال إن روسيا ستّتخذ مزيدا من التدابير وإنه من الممكن تقليص أيام العطلة إذا ما تحسّنت الأوضاع.

وسجّلت روسيا إلى حد الآن 3,548 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 و30 وفاة.

مواضيع قد تهمك :