قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: نشرت روسيا الخميس مرسوما حكومياً يقيد تصدير الحبوب حتى نهاية حزيران/يونيو مع ارتفاع حصيلة الاصابات والوفيات بوباء كوفيد-19.

وجاءت هذه الاجراءت بعدما طلب مدراء ثلاث منظمات دولية من بينها منظمة التجارة العالمية ومنظمة الصحة العالمية الاربعاء، من الدول عدم فرض قيود على الصادرات لأن ذلك قد يتسبب في اضطرابات في سلسلة امدادات الغذاء.

وكانت وزارة الزراعة الروسية اقترحت تحديد حصة التصدير الشهر الماضي.

وتعتبر روسيا أكبر مصدر للقمح في العالم.

وفي العام الزراعي 2018-2019 صدّرت أكثر من 35 مليون طن من القمح و43,3 مليون طن من جميع الحبوب، بحسب وكالة ريا نوفوستي الاخبارية.

وتطبق القيود التي بدأت روسيا في تنفيذها الأربعاء، على القمح والذرة والشعير والجاودار وخليط من الحبوب يسمى ميسلن، بحسب الموقع الرسمي للحكومة.

وقال الأمر الحكومي إنه يمكن تصدير 7 ملايين طن فقط من الحبوب.

ولا ينطبق ذلك على البذور.

الا ان الصادرات غير محدودة في الاتحاد الجمركي الذي أقامته روسيا مع دول من بينها كازاخستان وبيلاروسيا.

وقال الأمر الحكومي الذي وقعه رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين إن هذه الحبوب "ذات أهمية كبيرة للسوق المحلية".

ورغم أن روسيا لم تشر الى وباء كوفيد-19، إلا أنها تريد ضمان إمداداتها خلال أزمة الفيروس والحفاظ على الأسعار المحلية منخفضة.

واعلنت روسيا الخميس أكبر عدد من الاصابات بفيروس كورونا وصلت الى 771 حالة، ليصل إجمالي الحالات المؤكدة الى 3548، وعدد الوفيات 30 شخصا.