طهران: دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء صندوق النقد الدولي إلى منح بلاده التي تعد من الدول الأكثر تضررًا بفيروس كورونا المستجد، القرض العاجل بقيمة خمسة مليارات دولار الذي طلبته للتصدي للوباء.

وأعلن روحاني خلال جلسة لمجلس الوزراء "أدعو كل المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها". أضاف في تصريحات تلفزيونية "إننا بلد عضو في صندوق النقد الدولي (...) وفي حال حصل تمييز بين إيران والدول الأخرى حول منح القروض لن نقبل نحن ولا الرأي العام عمومًا بذلك".

كانت إيران أعلنت في 12 مارس أنها دعت صندوق النقد إلى تحمل مسؤولياته وطلبت منه إستثنائيًا، مساعدة لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19.

لم تحصل إيران على مساعدة من صندوق النقد منذ حصولها على "قرض دعم" بين عامي 1960 و1962 أي قبل قيام الجمهورية الإسلامية في 1979، بحسب بيانات الصندوق.

وفي 12 مارس كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر "طلب مصرفنا المركزي إتاحة الوصول الفوري" إلى أداة التمويل السريع في صندوق النقد.

بحسب الموقع الإلكتروني لصندوق النقد الدولي، تقدّم أداة التمويل السريع "مساعدة مالية سريعة لكل الدول الأعضاء التي لديها حاجة ماسة". وتؤكد إيران أن فيروس كورونا المستجد أدى إلى وفاة أكثر من 3800 شخص وإصابة أكثر من 62500 في البلاد.

لكن في الخارج يتساءل البعض عن صحة الأرقام التي تنشرها السلطات الإيرانية، ويشتبه في أنها أقل من الواقع. والأربعاء قال روحاني "في حال لم يفِ الصندوق بالتزاماته في هذه الأوضاع الصعبة سينظر إليهم العالم نظرة مختلفة".

مواضيع قد تهمك :