قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من جدة: أنهت السعودية الترتيبات ‏والاستعدادات الأخيرة من أجل استئناف الرحلات الجوية الداخلية، وذلك بعد أن سبّب تفشي فيروس كورونا المستجدّ اغلاقا لحركة النقل الجوي في الداخل والخارج.

وتفقد صالح بن ‏ناصر الجاسر وزير النقل السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، يوم السبت، الصالة رقم (1) بمطار الملك عبد العزيز الدولي، ورافقه في جولته تلك رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي عبدالهادي بن أحمد ‏المنصوري.

واطلع الوزير على ما اتُخذ من تدابير احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد عبر تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية، وبما يتوافق مع الجهود المبذولة من طرف الحكومة السعودية التي تهدف إلى الحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين كأولوية قصوى للقيادة الرشيدة، بحسب ما أخبرت وكالة الأنباء الرسمية (واس).

واطّلع وزير النقل السعودي على الإجراءات المتخذة من قبل إدارة المطار والقطاعات العاملة فيه لحماية العاملين وضمان سلامة الركاب عبر تطبيق الإجراءات الصادرة من وزارة الصحة والجهات المعنية بما يحقق رفع الوعي تجاه طرق الوقاية من الفيروس ومكافحته.

كما تفقد عدداً من مواقع الصالة واستمع لشرح مبسط عن آلية تعقيم مناطق المطار بما يحقق أعلى درجات السلامة للركاب.

من جهتها أعلنت "الهيئة العامة للطيران المدني" عن انتقال الرحلات الجوية الداخلية لشركة الخطوط الجوية السعودية وشركة "طيران ناس" وشركة "طيران أديل" إلى الصالة رقم (1) بمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد، وذلك بدءًا من يوم غد.

وتم تجهيز خطة انتقال الرحلات إلى الصالة رقم (1) بمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد بالتعاون مع شركات الطيران الوطنية، حيث سيُتوسع تدريجيًا في التشغيل خلال المراحل التالية حتى اكتمال التشغيل بطاقته الكاملة لجميع مطارات المملكة.

ودعت هيئة الطيران المدني جميع المسافرين إلى ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المنفذة في المطارات واتباع الإرشادات الصحية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وتتضمن تلك الإجراءات اتباع عدة خطوات منها شراء تذاكر الطيران عبر الوسائل الإلكترونية فقط، واقتصار دخول المطار على المسافرين فقط باستثناء مرافقي كبار السن وذوي الإعاقة، وقياس درجة حرارة المسافر في المطار، حيث يسمح بالسفر فقط لمن تكون درجة حرارته أقل من ٣٨، ولبس الكمامة القماشية أثناء الدخول للمطار وطوال مدة سير الرحلة وأثناء عملية النزول من الطائرة.

ويمنع من السفر من لا يلتزم بلبس الكمامة، واتباع إجراءات التباعد بمسافة مترين في مرحلة الصعود إلى الطائرة وداخل حافلات النقل وجسور الإركاب.

كما تضمنت الإجراءات الحفاظ على التباعد بين المسافرين بمسافة مترين في جميع مراحل السفر وعند مقدمي الخدمات إضافة إلى الوقوف على الملصقات الإرشادية والحضور قبل موعد إقلاع الرحلة بساعتين مع الحرص على تعقيم اليدين عند الدخول للصالة والتخلص من الكمامة بشكل آمن عند الخروج من الصالة، وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية والتقليل من استخدام الأوراق النقدية مع الالتزام بالإفصاح الطبي خلال مرحلة الحجز والإبلاغ في حال وجود أي أعراض لمرض كورونا.

وتضمنت التعليمات السماح لكل مسافر بحمل قطعة واحدة فقط من الأمتعة الشخصية داخل مقصورة الطائرة.