برلين: تستأنف لوفتهانزا أول مجموعة طيران أوروبية، حالياً رحلاتها بنصف أسطولها، تزامناً مع الاستئناف التدريجي لحركة الطيران العالمية التي شهدت اضطرابات بسبب تفشي وباء كوفيد-19، وفق ما أعلنت الشركة الاثنين.

وقالت لوفتهانزا في بيان "تتم إعادة فتح الحدود تدريجياً والطلب يزداد، على المديين القصير والبعيد. نوسّع بناء على ذلك برنامج رحلاتنا ونواصل استئنافنا" العمل.

وأضافت "هذا يعني أن نصف أسطول المجموعة سيكون من جديد في الأجواء، أي مئتي طائرة إضافية".

وبعد أن جمّدت كل طائراتها تقريباً على مدرّجات المطارات في ذروة أزمة كوفيد-19 في مارس، ستعيد المجموعة 380 طائرة إلى الخدمة.

واستأنفت لوفتهانزا بعضاً من رحلاتها في يونيو، لكن عدد المقاعد الذي ستوفره في الأشهر المقبلة لا يتجاوز أربعين في المئة من العدد الذي كان مقرراً قبل الأزمة.

وستزيد شركة "أوسترين إيرلاينز" وهي الفرع النمساوي من مجموعة لوفتهانزا، أيضاً عدد رحلاتها اعتباراً من يوليو، وستطرح خمسين وجهة مقابل 36 في الوقت الراهن.

وتستأنف الشركات الأخرى التابعة للمجموعة أيضاً رحلاتها. ويُتوقع أن تبلغ خطوط "يورووينغز"، "خلال الصيف" 80% من رحلاتها الاعتيادية وكذلك ستطرح "براسلز ايرلاينز" 45% من عرضها المعتاد.

ومن المقرر أن تطرح الخطوط السويسرية 13 رحلة طويلة انطلاقاً من زوريخ في يوليو و18 اعتباراً من أكتوبر.

وعلى غرار مجمل قطاع الطيران، عانت لوفتهانزا بشكل خاص من توقف حركة الطيران العالمية بسبب التدابير المفروضة لاحتواء وباء كوفيد-19.

وحصلت المجموعة الأولى في أوروبا الخميس الماضي على موافقة مساهميها على خطة إنقاذ بقيمة تسعة مليارات يورو من الدولة الألمانية.

وستلغي الشركة 22 ألف وظيفة وتعتزم التخلي عن مئة طائرة.

مواضيع قد تهمك :